Beirut weather 23.3 ° C
تاريخ النشر August 21, 2019 16:51
A A A
قوى الأمن تنبه المواطنين: بيع دولارات بأقلّ من سعرها على أنها صحيحة

صـــدر عـــــن المديــــريـــــة الــــعــــــامة لــــقــــوى الامــــن الــــداخــــلي ـ شـــعبــــة العلاقــــات العــــامــــة البلاغ التالي:

نتيجة التنسيق بين شعبة العلاقات العامة ومكتب مكافحة جرائم المعلوماتية وحماية الملكية الفكرية في وحدة الشرطة القضائية، بشأن رسالة وردت عبر صفحة “فايسبوك” العائدة للمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ، تتضمن معلومات حول إحدى الصفحات بإسم: “alber zogaib”، تعرض إعلاناً لكمية من الدولارات الأميركية للبيع بأسعار بأقل من قيمتها.
ومن خلال المتابعة والتحليل التقني، تمكن المكتب المذكور من تحديد هوية مشغّل الحساب، ويدعى:
_ أ. ع. (مواليد عام 1980، سوري)
بالتحقيق معه، اعترف بأنه يستخدم عدّة حسابات على تطبيق “فايسبوك” وهي التالية:
“chahine chahine”،”remon saad”، “fade alhaj alhaj”، و”alber zogaib”، بهدف القيام بعمليات احتيالية _لصالح شخص يدعى منصور الحاج علي (إسم وهمي، وهو المشغّل) التقاه مرتَين وتواصل معه من خلال أرقام خلوية مختلفة_ لقاء مبلغ مالي عن كل عملية احتيالية _تم تحويل مبالغ مالية عدّة مرات_ يحصل عليها بواسطة حوالة مالية عبر إحدى شركات تحويل الأموال، ويقوم بذلك من خلال عرض صور عملات أجنبية ولاسيما الدولار الأميركي، وتسويقها بأسعار أقل من قيمتها الحقيقة، مدوناً عبارات لجذب الناس (“دولار معمم في لبنان للجادين فقط”، “في لبنان دولار معمم للجادين” و”دولار معمم عليه من قبل البنوك”)، وإيهامهم بأنه يملك دولارات مهربة من دولتين عربيتين ويريد بيعها بأقل من قيمتها الحقيقية، كونها محظورة من قبل المصارف في تلك الدولتين، مستعيناً بشخص سوري ملقب بــــ “أبو عبدو”، ومقيم في تركيا _ الذي كان يرسل للضحايا صور وفيديوهات يعرض من خلالها كمية الدولارات_ وذلك بهدف تعزيز الثقة لدى الضحية.
وبعد تواصله مع الضحايا عبر تطبيق “messenger” يزودهم برقم الهاتف 568754/70 بهدف التحدث عبر “الـــواتس اب”، ومن ثم يزودهم برقم الشخص الذي يعمل لصالحه (المشغل)، وهم بدورهم يتواصلون معه مباشرةً، فيقوم “المشغل” بعد لقاء الضحية، بإعطائها كمية من الدولارات الصحيحة لتجربتها وبيعها في الأسواق، وبعد أن تتأكد الضحية من سلامة الأوراق النقدية يقوم المشغّل، بعد أن تنطلي الحيلة، بتسليم الضحية كمية من الدولارات المزيّفة على أساس أنها سليمة، وذلك مقابل مبلغ مالي يتفق عليه الطرفان.
بنتيجة المتابعة، توصل المكتب المذكور الى تحديد هوية مرسل الحوالات المالية للموقوف (أ. ع.)، ويدعى:
م. أ. (مواليد عام 1990، لبناني)
بالتحقيق مع الأخير، اعترف أنه كان يرسل الحوالات المالية، لصالح (أ. ع.)، كون صهره (ع. ح.، مواليد عام 1976، لبناني) _ وهو “المشغّل ومستخدم إسم منصور الحاج علي” ومن أصحاب السوابق بجرم احتيال وتبييض الأموال (تمّ تعميم بلاغ بحث وتحرٍ بحقه)، ويعمل في ترويج العملات المزيفة، قد طلب منه ذلك بحجة انه لا يملك بطاقة هوية، وبأنه لا يعرف طبيعة العمل القائم بين صهره والموقوف (أ. ع.).
أودع كل من (م. أ.) و (أ. ع.) القضاء المختص، والعمل مستمر لتوقيف باقي المتورطين.
إن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تطلب من المواطنين الكرام التنبّه وعدم الوقوع ضحية هذه العمليات، والإبلاغ فور تعرّضهم لمثل هذه الأعمال.