Beirut weather 26.53 ° C
تاريخ النشر August 19, 2019 07:48
A A A
تنظير المعدة… غير مؤلم ولكن!

تنظير المعدة هو عبارةٌ عن إجراءٍ يُستخدَم لفحص ورؤية الجهاز الهضمي العلوي بصرياً مع كاميرا صغيرةٍ موجودةٍ في نهاية أنبوبٍ طويلٍ ومرن يدخل من خلال الفم والبلعوم. وغالباً ما يلجأ الطّبيب المُتخصّص في أمراض الجهاز الهضمي إلى التنظير لتشخيص الإصابة ببعض الأمراض وأحياناً علاج تلك التي تؤثّر على المريء والمعدة وبداية الأمعاء الدقيقة.

هل تُعتبر عمليّة تنظير المعدة مؤلمة؟ الجواب في هذا الموضوع.
تنظير المعدة غير مؤلم ولكن!
تُعتبر عمليّة تنظير المعدة غير مؤلمة، إلا أنّها يُمكن أن تسبّب التجشؤ أو الرغبة في القيء؛ إذ من الشّائع أن يواجه المريض بعد الخضوع لعمليّة تنظير المعدة مُشكلة التجشؤ أو الرّغبة في القيء، بسبب دخول المنظار من فمه إلى حلقه، نظراً لأنّ هذا الأمر يُعتبر غير مُريح بالنّسبة للمريض.
عمليّة تنظير المعدة آمنة إلا إذا..
يُمكن اعتبار عمليّة تنظير المعدة آمنة وخالية من الآثار الجانبيّة، إلا إذا لوحظ بعضٌ هذه المُضاعفات:
– تقيؤ الدم.
– الحرارة الشديدة.
– ألم شديد في البطن.
– الغثيان والاستفراغ بكمّياتٍ كبيرة.
– صعوبة في التنفّس أو البلع.
– تمزّق في الجهاز الهضمي؛ قد يتطلّب دخول المستشفى وأحياناً عمليّة جراحيّة لإصلاحه.
إذا تمّت مُلاحظة أيّ من الأعراض المذكورة، لا بدّ من مُراجعة الطّبيب فوراً مع الإشارة إلى أنّها نادرة الحدوث مُقارنةً بالتجشؤ والرغبة في القيء.
إجراءات السّلامة قبل العمليّة
يقوم الطّبيب باتّخاذ بعض إجراءات السّلامة لضمان نجاح عمليّة تنظير المعدة، وهي:
– إعطاء المريض مُهدّئ وريديّ:
تتم عمليّة تنظير المعدة من خلال إعطاء المريض مهدّئاً وريديّاً حتى تسترخي أعصابه.
– تخدير الحلق:
عادةً ما يطلب الطّبيب من المريض أن ينام على جانبه الأيسر، وبعدها يتمّ تخدير الحلق بمُخدّرٍ موضعيّ على شكل بخاخ رذاذٍ عن طريق الفم، ثمّ وضع أداة بلاستيكيّة في الفم بين الأسنان حتى لا يتمّ عضّ المنظار خلال العمليّة.
تجدر الإشارة إلى أنّ مدّة تنظير المعدة لا تتجاوز الربع ساعة، ولكن مع احتساب مدة التّحضير وفترة العناية ما بعد العمليّة، يحتاج المريض لفترةٍ تتراوح بين ساعة ونصف الساعة إلى ساعتين للإنتهاء بشكلٍ نهائيّ.