Beirut weather 27.86 ° C
تاريخ النشر August 8, 2019 17:48
A A A
ميرنا زخريّا والوزيرة الصفدي في اجتماع حول واقع المرأة اللبنانية
3d51c021-d159-47ad-809f-b540baa5d1bb9a1cfee9-bc9b-446b-9158-76b0b07b9026
<
>

ضمن سلسلة لقاءاتها مع المعنيين بملف المرأة وملف الشباب، إجتمعت وزيرة التمكين الإقتصادي للنساء والشباب فيوليت الصفدي بالدكتورة ميرنا زخريّا، عضو لجنة الشؤون السياسية في المرده ومنسقة لجنة شؤون المرأة، وذلك في مكتبها الكائن ببرج الغزال في الأشرفية، حيث كان محور الحديث الأساسي حول “المرأة والسياسة” في لبنان بشكلٍ عام وفي الشمال بشكلٍ خاص، سيّما وأنه في الحكومة الحالية أربعة وزيرات ناشطات، إثنين منهما جاءتا من طرابلس. وقد نوّهت زخريّا بأن “أول وزيرة شمالية وأول نائبة شمالية كانت السيدة نايلة معوض من زغرتا”، فما كان من الوزيرة الصفدي إلا أن عادت بها الذاكرة إلى عملها السابق في تلفزيون ال بي سي فذكرت استضافتها لكلٍ من معوض والقاضي رالف رياشي ضمن برنامج “قصّة عيلة” من أجل إلقاء الضوء منذ ذاك الحين على قضايا الشباب حيث تناولوا القانون رقم 422 الذي يُعنى بمشاكل الأحداث.

بعدها تم استعراض جزء من المشاريع والنشاطات المتعددة التي عملت وتعمل الوزيرة الصفدي عليها دعماً لحقوق ومطالب النساء والشباب في لبنان. ثم تطرّقا إلى إقتراحين لزخريّا بالنسبة للمرأة اللبنانية:
1. الإقتراح الأول والذي ناقشته مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي، حيث تناولت المشروع الذي كتبته حول “قانونٍ بديل” للكوتا النسائية المتداولة منذ العام 1995 حتى يومنا هذا دون بودر توافق عليها…
2. الإقتراح الثاني والذي طرحته على رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، حيث تناولت مبدأ قانون “المعاملة بالمثل” بهدف تسهيل مسار قضية إعطاء المرأة المتزوجة من أجنبي جنسيتها إلى أولادها…
وخُتم الإجتماع بتساؤل حول فاعلية وجدوى وجود لِجان وهيئات خاصة بالمرأة داخل الأحزاب اللبنانية، الأمر الذي هو شائع في بلدان عدة وملغى في بلدان أخرى، وقد ختمت زخريّا بأنه “طالما هناك حاجة لوزارةٍ للمرأة فهذا يشير إلى حاجة للجانٍ نسائية”.