Beirut weather 26.33 ° C
تاريخ النشر July 19, 2019 21:09
A A A
فرنجيه: من بانوراما النصر كلّ نصر وأنتم بخير
الكاتب: موقع المرده
5a339a08-3080-4a82-a3e2-53b6a7e594806efe7b6d-ef44-4603-88e6-9a6ec4eee56ba8d2073f-8050-401f-a542-751c7361c4b8ccba36c2-2be6-4eae-85f8-a885184b0214ec07cd82-836b-4064-9af4-f14b1ff5e6cc
<
>
رأى رئيس تيار “المرده” سليمان فرنجيه ان “ثلاث عشرة سنة على حرب تموز 2006 مرت بسرعة، حيث قد يخيل للشخص انها حصلت بالامس.
فرنجيه وفي شهادة خاصة عن عدوان تموز 2006 ضمن سلسلة “بانوراما النصر” عبر قناة المنار، اكد ان “من اهم انتصارات الحرب كانت قناة المنار، لان كل لبنان كان يتابع هذه القناة وكل المنطقة كذلك، وكل العالم عبر الاقمار الصناعية لان سقوط المنار آنذاك كان يعني سقوط المقاومة او جزءاً من سقوط المقاومة. ولهذا استهدف العدو الاسرائيلي كل المباني التي شخّص ان تكون قناة المنار موجودة فيها، ومن هذه المباني ايضاً اذاعة ايطو لانه كثر الكلام عن ان قناة المنار انتقلت الى الشمال”.
وتابع: “ما فاجأني انه عندما زرت قناة المنار بعد الحرب علمت ان فريق المنار بعد ان ضُرب المبنى مرتين كان لا يزال موجوداً في الداخل. هذا الامر فاجأني كثيراً “.
واضاف “الاهم كان استراتيجية المقاومة التي سمحت بان تبقى قناة المنار قادرة على البث حتى اليوم الاخير من حرب تموز، حتى العدو الاسرائيلي المعروف بقدرته على اكتشاف الالكترونيات لم يتمكن من معرفة من اين تبث القناة “.
وقال:” منذ اليوم الاول راهنت على المقاومة وما زلت الى اليوم اراهن على ان المقاومة هي الحل الوحيد لتحرير الارض وحفظ الكرامة”.
وتوجه فرنجيه الى فريق العمل في قناة المنار بالقول: ” نحن معكم وندعمكم لأنكم جزء من هذه المقاومة”.
وتابع: “عندما توجه السيد حسن نصر الله بالكلام عن ضرب البارجة الحربية الاسرائيلية، كان كل الشعب اللبناني فرحاً بذلك، لان كل الشعب اللبناني سواء كان معارضاَ او موالٍ، مع المقاومة او ضدها، جميعهم يكرهون اسرائيل وكلهم ضدها. صحيح انه كانت هناك فئة معينة ولو انها اقلية تحاول اللعب على الغرائز ولكن عندما يكون لبنان على المحك وعندما تكون المقاومة تدافع عن لبنان هنا يظهر الشعور الحقيقي للشعب اللبناني”.
واضاف: ” برأيي ان كل الشعب اللبناني يومذاك كان مع قصف البارجة وكان فرحاَ وانا واحد من هذا الشعب اللبناني الذي فوجىء بقوة المقاومة في ذلك اليوم مع انني كنت مراهناً ومدركاً لجو الامور وفي اي اتجاه ذاهبة”.
وشدد فرنجيه على انه “مع الارادة القوية للمقاومة، العدو لم يكن قادرا على تحقيق اي هدف في تلك الحرب”.
وختم فرنجيه كلامه قائلاً :”اعود واقول نحن دائماً الى جانبكم لانكم جزء من هذه المقاومة ونحن لا نتغير، فالبعض يعتبر ان سليمان فرنجيه تغير ولكن نحن لا نتغير . ومن بانوراما النصر كل نصر وانتم بخير”.