Beirut weather 22.78 ° C
تاريخ النشر July 18, 2019 19:51
A A A
الاتحاد الوطني لنقابات العمال استغرب الهجمة على العمال الفلسطينيين
استغرب الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol في بيان، “الهجمة على العمال الفلسطينيين الذين يقيمون في لبنان بسبب ظروف القهر والاحتلال، فهم في لبنان منذ 70 عاما، وإن التعاطي معهم كعمال أجانب هو توجه مرفوض ومدان، وان كان قانون العمل متخلفا عن المعايير الدولية والاتفاقات الدولية، ولا يتماهى مع التشريعات الحضارية، وخصوصا أنه حتى اليوم ما زال يميز بين العمال”.
ورأى أنه “كان الأجدر بوزارة العمل أن تقوم بملاحقة أصحاب العمل المخالفين للقانون رغم تخلفه، والذين يستغلون العمال اللبنانيين والمهاجرين واللاجئين، وخصوصا الفلسطينيين منهم، من أجل تكديس الأرباح وضرب بنية القوانين وخلق حالة عنصرية بين العمال الفقراء من العمال اللبنانيين وغير اللبنانيين. ومن الأجدر أيضا ملاحقة أصحاب مكاتب الاستقدام – تجار الفيز- الذين يقومون بجني الأرباح من خلال هذه المكاتب، التي في الكثير منها، ليست إلا وكالات سمسرة وإتجار بالبشر”.
وجدد الاتحاد “موقفه الرافض للمساس بالحقوق الكاملة للعمال”، مطالبا ب”التعاطي الايجابي معهم كلاجئين فلسطينيين وإقرار الحقوق المدنية المشروعة في حق العمل والسكن والتنقل”، رافضا “عملية التوطين وما رشح من بعض التوجيهات التي لا تخدم الا صفقة القرن، بالتوطين مقابل بعض الدولارات”.
وأشار إلى أنه “ستعقد لقاءات في مطلع الأسبوع بمقر الاتحاد الوطني بين ممثلي النقابات العمالية واللجان العمالية وممثلي الفروع العمالية للفصائل الفلسطينية، من أجل تحديد الموقف والتحرك لفرض التراجع عن هذه التوجهات التي لا تخدم، إلا التوطين”.