Beirut weather 13.8 ° C
تاريخ النشر April 15, 2019 14:32
A A A
ميرنا زخريّا: درَسنا إقتراح قانون يساهم في تعزيز العدالة الجندرية
5a8ee57d-7a7e-4c3c-bf41-b8dc41afc3456dda4828-694b-4bc1-9b3b-dab9d0e1336dc49881d2-9e76-4d0b-ab8a-d6908f4eddfd
<
>

ضِمن سلسلة إجتماعات تعقدها “لادي” الجمعية اللبنانية من أجل ديمقراطية الإنتخابات مع بعض الأحزاب اللبنانية، جرى إجتماع بين مسؤول قسم الأبحاث، الأستاذ علي سيليم، وعضو لجنة الشؤون السياسية في تيار المرده ومسؤولة لجنة شؤون المرأة، الدكتورة ميرنا زخريّا، وذلك للبحث في وضع المحازبات داخل تيار المرده وفي سُبُل الحثّ للمشاركة في الإنتخابات النيابية والتعيينات الحكومية.
سيليم شدّد على توصيات “لادي” التي ناشدت عدداً من الأحزاب ” القيام بمراجعة نقدية لدورها في تقرير المشاركة السياسية للنساء، وإلى تقديم مقترحات لمشاريع قوانين تساهم في تعزيز العدالة بين النساء والرجال؛ وذلك بهدف الحدّ من تصنيف لبنان في المراتب الأخيرة عالمياً لجهة مشاركة الإناث.”
زخريّا من جهتها أكدت على اهتمام لجنة شؤون المرأة في المرده بالنسبة لمشاركة الإناث في السياسة في لبنان، وعلى سعي قيادة المرده من أجل رفع نسبة المشاركة الفعلية؛ وقالت: “لذا درَسنا إقتراح قانون يساهم في تعزيز العدالة الجندرية، ليس فقط بين الرجال والنساء، وإنما أيضاً بين جميع المعنيين بإقرار الكوتا ومشاركة المرأة من داخل المجلس النيابي؛ إذ وجدنا أنه وبعد 66 عاما من حصول اللبنانية على حقها في الترشح، ما زالت اليوم تقف عند نسبة 4.6 بالمئة فقط من المقاعد البرلمانية، على الرغم من مفارقة أن اللبنانيات شكّلن في إستحقاق ال2018 نسبة 51 بالمئة من مُجمل المقترعين، علماً أنه في إستحقاقات سابقة كنّ يشكّلن نحو 60 بالمئة عندما كانت نسبة الإقتراع فوق النصف وليس تحته.”