Beirut weather 13.8 ° C
تاريخ النشر April 12, 2019 16:52
A A A
اصطحب معه مسدساً… 7 حقائق تجهلونها عن رحلة يوري غاغارين!
الكاتب: سبوتنيك

في 12 نيسان، يحيي العالم اليوم الدولي للرحلة البشرية الأولى إلى الفضاء، حيث يواكب الاحتفال الذكرى الـ58 لأول رحلة فضائية للإنسان في 12 نيسان عام 1961، التي قام بها يوري غاغارين رائد الفضاء الروسي الذي أصبح أول إنسان يدور حول الأرض، وفتح فصلا جديدا من النشاط البشري في الفضاء الخارجي.
وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت القرار 271/65 في نيسان عام 2011، للاحتفال في هذا اليوم من كل عام باليوم الدولي للطيران الفضائي للإنسان.
وبعد أن أطلق الاتحاد السوفييتي أول قمر صناعي في العالم وهو “سبوتنيك1” في 4 تشرين الأول عام 1957، بدأ سباق الفضاء العالمي إلى الفضاء الكوني هو سباق بدأ أساسا بين الاتحاد السوفييتي السابق والولايات المتحدة الأميركية كجزء من الحرب الباردة، محوره التسابق على أخذ أكبر مساحة من الفضاء عن طريق الأقمار الصناعية ومركبات الفضاء المأهولة وغير المأهولة، وكان الأمر إظهارا للقدرة والتقنية لكلتا الدولتين في مجال غزو الفضاء.
ومع انطلاق أول قمر صناعي عرفته البشرية “سبوتنيك” إلى الفضاء الخارجي في ذلك اليوم تغير وجه العالم. وفى 3 تشرين الثاني 1957 وبعد أقل من شهر من إطلاق السوفييت القمر “سبوتنيك 1″، أطلقوا “سبوتنيك 2” ، والذي كان على ظهره أول كائن حي إلى الفضاء وهي الكلبة “لايكا” حيث درس العلماء كيفية حياة الكلبة في الفضاء، وفي 12 من نيسان 1961 أصبح رائد الفضاء السوفييتي يوري غاغارين أول إنسان يتمكن من الطيران إلى الفضاء الخارجي والدوران حول الأرض على متن المركبة الفضائية “فوستيك 1″، حيث حملت سفينة الفضاء السوفيتية رائد الفضاء الروسي يوري غاغارين إلى الفضاء الخارجي، وقضى غاغارين 108 دقائق داخل مركبته الفضائية في مدارها حول الأرض قبل أن يعود إلى الأرض، لتسجل أول محاولة سوفيتية لسباق الفضاء، ولتكون بداية سباق أمريكي سوفييتي نحو إطلاق بشر إلى الفضاء الخارجي.
وبعد 23 يوما من إطلاق أول إنسان في الفضاء، قام رائد الفضاء الأمريكي آلن شيبارد بدوران فرعي لمدة 15 دقيقة في الفضاء، وأصبح جون جلين أول أمريكي يدور حول الأرض في عام 1962. وبعد ذلك أطلق الاتحاد السوفييتي أول امرأة إلى الفضاء وهي فالينتينا تيريشكوفا في عام 1963.
وأجرى رائد الفضاء السوفييتي ألكسي ليونوف أول عملية خروج إلى الفضاء المفتوح في عام 1965 التي كادت أن تنتهي الرحلة بكارثة حين أخفق ليونوف في العودة تقريبا إلى الكبسولة.
وبعد النجاح السوفييتي في وضع أول قمر صناعي في المدار وبعد رحلة غاغارين، ركز الأمريكان جهودهم على إرسال مسبار فضائي إلى القمر. وفي 21 من تموز 1969 أصبح الأمريكي نيل آرمسترونغ أول إنسان يضع قدمه على سطح القمر في حدث راقبه أكثر من 500 مليون شخص حول العالم.
واليوم، وبعد نحو خمسة عقود من انتهاء “سباق الفضاء خلال حقبة الحرب الباردة”، تعود المنافسة من جديد قوية وأكثر إثارة هذه المرة.
وتم نشر الكثير من الكتب حول أول رحلة مأهولة إلى الفضاء، والتي تكشف الحدث بأكمله حرفيا دقيقة بدقيقة. من كل هذه المعلومات، يمكننا تسليط الضوء على بعض الحقائق التي، ربما تفاجئ الكثيرين.
قبل يوري غاغارين زار “إيفان” الفضاء
هناك رأي بأن رائد فضاء سوفييتي آخر، مصيره غير معروف ، زار غاغارين في مدار قريب من الأرض. هل كان هذا الشخص موجودا أم لا، لا أحد يعرف، ولكن قبل اليوم الكبير، تمكن “إيفان” حقا من زيارة المدار القريب من الأرض — وهو نموذج لرجل تم تجهيزه بأجهزة استشعار مختلفة. قام ببعض المنعطفات حول الأرض ونقل الكثير من المعلومات المفيدة التي تم استخدامها للتحضير لرحلة غاغارين، بحسب موقع “Hi-news.ru”.
أثرت الرحلة إلى الفضاء بشكل كبير على حياة غاغارين
عندما حل رائد الفضاء العظيم إلى الفضاء، حمل رتبة ملازم. قد يظن المرء أنه بعد الهبوط سيتم ترقيته إلى نقيب، لكن كل شيء سار بشكل أفضل — فبعد ساعتين من الهبوط، أعطاه وزير الدفاع روديون مالينوفسكي رتبة رائد، متجاوزا رتبة عسكرية.
اصطحب غاغارين معه مسدس إلى الفضاء
اصطحب يوري غاغارين، ومن بعده رواد فضاء آخرين، مسدس. بالطبع، لم يتم تصميمه للحماية من الكائنات الفضائية، ولكن أثناء العودة إلى الأرض، أخذ بعين الاعتبار أنه من الممكن أن يهبط غاغارين في مناطق نائية مليئة بالحيوانات المفترسة. وحتى وصل الدعم له، كان عليه أن يدافع عن نفسه من الدببة والحيوانات المفترسة الأخرى.
سر النقش “USSR” على خوذة رائد الفضاء
في الصور الأصلية، يمكنك أن ترى أن نقش “الاتحاد السوفيتي” موجود على خوذة غاغارين. هناك الكثير من الشائعات حول كيفية ظهورها. على سبيل المثال، في كتاب طيار الاختبار السوفيتي مارك غلاي “مع الإنسان على متن الطائرة”، كتب أنه تم وضعها قبل 20 دقيقة من مغادرة غاغارين إلى منصة الإطلاق. في الوقت نفسه ، يدعي موظفو مؤسسة “زفيزدا” لصناعة بدلات الفضاء أن النقش قد وضعها مسبقا.
استخدام عبارة غير رسمية لحظة انطلاق الصاروخ
وفقا لمارك غلاي، بحسب اللوائح، كان على طيارو الاختبار نطق الأمر “الطاقم، إقلاع”، ولكن مثل هذه الإجراءات الشكلية كانت مملة بالنسبة لهم، وبدلا من ذلك، قرر غاغارين القول “هيا بنا!” التي استخدمت خلال جلسات التدريب الأولية، لتعم البهجة على الطاقم.
تسمية جميع الأولاد حديثي الولادة باسم غاغارين
في الستينيات، ظهر اسم يوري غاغارين في كل مكان، وأصبح تقريباً رمزا للرجولة والشجاعة. وليس هناك ما يثير الدهشة في حقيقة أن معظم الأولاد حديثي الولادة تم تسميتهم بيوري.
غاغارين أصبح حديث العالم بأسره
بعد رحلته، أصبح يوري غاغارين ضيف شرف في العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم. وخلال زياراته لبريطانيا، التقى رائد الفضاء بملكة بريطانيا العظمى. وهناك شائعة مفادها أن غاغارين أكل ثمرة الليمون أثناء شرب الشاي، والذي يعتبر في إنجلترا شئ غير مستحب، لكن الملكة دعمت رائد الفضاء وفعلت الشيء نفسه.