Beirut weather 20.1 ° C
تاريخ النشر April 11, 2019 16:50
A A A
ميرنا زخريّا: لبنان يزخر بالسيدات الكفوءات

شاركت عضو لجنة الشؤون السياسية ومسؤولة لجنة شؤون المرأة، الدكتورة ميرنا زخريّا، في ورشة العمل التي دعت إليها مؤسسة طومسن رويترز البريطانية بهدف العمل على “تدريبات التواصل السياسي لسيدات الأحزاب وللمستشارين السياسيين”، أشرفت عليها المدرِّبة الإنكليزية لي سيلرز التي تقوم بجولة على بعض الدول من أجل السعي لإدماج السيدات ووصول عدد/نسبة أكبر إلى البرلمان.

زخريّا وبعد عرض وجهة قيادة المرده لجهة المشاركة السياسية للمرأة اللبنانية، دوّنت الملاحظة التالية:
— بشكلٍ عام، نفتخر أن لبنان يزخر بعددٍ كبيرٍ من السيدات الكفوءات المتعلّمات المتمكّنات، لكن الأغلبية حين تتوجّهن إلى الإعلام، نستمع لكلٍ منهن تغوص بعرض الشؤون الحقوقية للمرأة، دون أن نسمعها تغوص بنفس مستوى الإهتمام بالشؤون السياسية. ما يجعلها تخسر من حضورها السياسي.
— أما بالشكل الخاص، فصحيح أن هناك تقصيرا ومطالب محقّة للمرأة اللبنانية، إنما وبالوقت ذاته علينا جميعاً أن نضع أنفسنا مكان الجمهور اللبناني الذي نادراً ما يستمع لنا نناقش الملفات السياسية اليومية. لذا، يُفترض بنا “متابعة التفاصيل السياسية والتكلّم بالسياسة، أكانت أقرّت الكوتا النسائية أو لم تُقر.”

يُذكر أن الورشة جرت في مكاتب مبنى أنتوُرك في منطقة سبيرز في بيروت، وقد لفتت سيلرز للتالي:
1- لم تُقر الكوتا النسائية في القانون البريطاني، ومع ذلك يوجد نحو %30 نساء بالبرلمان بسبب إقرار الكوتا الخاصة عند بعض الأحزاب. علماً أنه مرّ مئة عام على حق المرأة البريطانية بالإقتراع والترشح.
2- تجنُّب عرض الحياة الشخصية مع الحياة السياسية، إذ من غير المناسب الخلط بينهما أو التفاعل مع ردود فعل متسرّعة وحجج مثيرة للجدل؛ في حين يُلحظ في لبنان عدم تجنُّب: الخلط والتسرّع والجدل.