Beirut weather 14.13 ° C
تاريخ النشر April 10, 2019 07:57
A A A
فيروس دماغي يودي بحياة الفتاة سيلين القصيفي في جبيل
الكاتب: النهار

لم تكن سيلين قصيفي، إبنة الـ13 عاماً، تعرف أن هذا الفيروس الذي أُصيبت به سيقتلها بهذه السرعة. حصل كل شيء بسرعة. لم يتسنَّ لعائلتها أن تستوعب ما حصل… فيروس تحوّل في غضون 12 ساعة إلى ورم دماغي وغيبوبة قبل أن تُغمض عينيها إلى الأبد.

شهدت مستشفى ماريتيم – جبيل حادثة مؤلمة. العائلة كما الأطباء تأثروا برحيل سيلين. الجرح عميق، والحالة الطبية جديدة على لبنان.

رحيل سيلين اليوم وقع كالصاعقة على عائلتها. وفي حديث مع ابن خالها طوني قصيفي لـ”النهار”، يقول: “عانت سيلين من حرارة مرتفعة وصلت إلى الـ40، وبعد يومين تمّ نقلها إلى المستشفى بعد آلام في يدها وقدمها ليتبيّن أنها مصابة بفيروس يُصيب الدماغ. لكن بعد 12 ساعة من دخولها يوم الأربعاء الفائت إلى المستشفى، دخلت سيلين في غيبوبة، واليوم أغمضت عينيها إلى الأبد”.

يصعب على ابن خالها الحديث كثيراً: “شو بدي إحكي، كانت كلها حياة وعندا ضحكة حلوي كتير. الأطباء قاموا ما بوسعهم لكن علمنا أن هذا الفيروس ليس له دواء وأن حالتها نادرة جداً، وهي الحالة الثانية في لبنان”.

قيل إن سيلين توفيت نتيجة التهاب السحايا، لكن بعد البحث والتدقيق، وبعد الاستماع إلى الآراء الطبية تبيّن أن سيلين توفيت نتيجة فيروس يدعى encéphalite virale ، وهو نوع من الفيروسات يأتي نتيجة تغيّر المناخ أو الطقس والتقلبات السريعة في درجات الحرارة.

وفي هذا الصدد، شرح طبيب الأطفال والمعالج لسيلين الدكتور نعيم باسيل لـ”النهار” أن “الفتاة وصلت الأربعاء إلى المستشفى تعاني من حرارة مرتفعة وألم في الرأس وتقيؤ، ولكن بعد مرور 12 ساعة على وجودها في المستشفى دخلت في غيبوبة. هي حالة من مليون تُسبّب ورماً دماغياً وتؤدي إلى الوفاة. لذلك أنصح الأهالي بالتوجّه فوراً إلى المستشفى عند ظهور هذه الأعراض لا سيما التشوش وألم الرأس والتقيؤ”. مشدداً على أن “سيلين لم تعانِ من التهاب سحايا وإنما من رشح بسيط وفيروس يُصيب الدماغ وينتشر بسرعة”.

في حين يشير الاختصاصي في الأمراض الجرثومية الدكتور بسام بيلان لـ”النهار” إلى أنه “في كل موسم أو فترة تنتشر فيروسات وبعضها ليست لها فحوصات مخبرية للكشف عنها. هذه الفيروسات قد تكون نتيجة الطبقات الهوائية أو التلوث أو الحشرات أو غيرها، لكن الفيروس الذي أصاب سيلين يُصيب الدماغ وينتشر بسرعة كبيرة فيه. عادةً، فيروس encephalite virale هو قابل للشفاء وغالبيتهم يُشفون منه لكن بحالة سيلين كان سريعاً جداً ومنتشراً في كل أنحاء الدماغ”.

وأكد بيلان أننا “نعرف حوالى 20% من الفيروسات طبياً ولكن الجزء الأكبر من الفيروسات ما زلنا حتى اليوم نجهله. لذلك نحاول علاجها من خلال معالجة أعراضها كإعطاء مصل لتفادي جفاف الجسم، أو الأوكسجين أو أدوية مناعة وفيتامينات لمساعدة الجهاز المناعي على مقاومة الفيروس”.

مضيفاً أن “تغيّر الطقس يُغذّي الفيروسات ويؤمّن بيئة ملائمة لتكاثر الجراثيم والفيروسات، لذلك في حال لاحظ الأهل وجود حرارة مرتفعة وتشوش وقلّة تركيز وألم في الرأس التوجه إلى المستشفى، فهذه الأعراض تشير إلى وجود مشكلة”.