Beirut weather 19.17 ° C
تاريخ النشر July 4, 2019 21:28
A A A
يمين ممثلة فرنجيه في الذكرى التاسعة لرحيل السيد فضل الله

 

شاركت عضو المكتب السياسي في “المرده” السيدة فيرا يمين ممثلة رئيس تيار “المرده” سليمان فرنجيه وعضو “التكتل الوطني” النائب طوني فرنجيه، في الحفل الذي اقامته مؤسسات العلّامة المرجع السيّد محمد حسين فضل الله في الذكرى السنوية التاسعة لرحيله، بحضور سياسي وجماهيري حاشد.
أقيم الاحتفال في قاعة الزهراء في ​حارة حريك، والقى نجله العلّامة السيّد علي فضل الله كلمة رأى فيها ان المفردة الأولى لمسيرة السيد المرجع، هي خدمة الانسان التي أردناها ان لا تكون وظيفة ودور منوط بنا وبمؤسساتنا فقط ، انما ثقافة تنموية عامة. لتتوفر سبل العيش الكريم بلا مساومة على الكرامة ..فمعنى أن تكون إنساناً كما أطلقها السيد «هي أن تعيش إنسانيتك في إنسانية الآخرين..» طامحين الى اليوم الذي نرى فيه هذا الشعار هو شعار الحكم و​الدولة​ ان ترى انسانيتها ومبرر وجودها باحترام إنسانها، بعيداً عن طائفته ومذهبه وموقعه السياسي، وتؤمن له حقه بمتطلبات حياته من دون ارتهان او ابتزاز او انقياد او مصادرة لقراره ورأيه..
وأضاف، أما المفردة الثانية من قاموس عملنا هي الوحدة: التي نادى بها السيد فضل الله في مختلف الظروف والتحديات والمحطات المؤلمة وغيرها هو لم يتخل عنها وكانت من آخر وصاياه مؤكدا أن الوحدة بالنسبة لنا ليست شعاراً للاستهلاك او للتورية او للمسايرة او لمؤتمرات إبراء الذمة أو للاعلام، انما هي فرض وفريضة، سنُسأل عنها يوم نقف للحساب بين يدي الله ، فلا نفرط بأي عنصر قوة تجمعنا مع الآخر في التوجه والدين والمذهب والوطن. وعناصر القوة ما أكثرها ..هي نقاط مضيئة وموجودة ان اردنا البحث عنها، ولكن للأسف تطمسها ارادات الفتنة ودعاة التفرقة وشق الصفوف.