Beirut weather 16.25 ° C
تاريخ النشر July 18, 2016 06:06
A A A
كوفي وحكاية «إبريق الزيت»
الكاتب: اسماعيل حيدر - السفير

 كوفي وحكاية «إبريق الزيت».. «النجمة» غير معني باللاعب حالياً
*

قد يتحول الغاني «نيكولاس كوفي» بطلا قوميا أو أسطورة حقيقية بعدما ضجت باسمه المواقع وبات على كل شفة ولسان، وهو أكثر من لاعب عادي قد لا يفوق بإمكانياته عددا كبيرا من اللاعبين الآخرين الذين كانوا يلعبون تحت لواء الأندية اللبنانية.
تحول الى مادة خصبة للمزايدة لكن القصة الحقيقية لا تعدو كونها «سالفة عادية تم تحويرها وتجييرها ثم تحولت سباقا بين «العهد» و «النجمة» لتلبث ان تنطفئ وتنتهي عند الحدود الأدنى للمفاوضات.
صحيح أن اللاعب لديه إمكانيات عالية وهداف جيد يمكن صقله وإعداده بالطريقة المناسبة، لكن ذلك لا يعني ابدا ان يصبح مثل حكاية «ابريق الزيت».

نيكولاس كوفي

لكن ما هي القصة الحقيقية لما حصل؟
بالأمس كان «كوفي» في طريقه الى «العهد»، بعد وعد قطعه رئيس النادي عبدالله النابلسي لـ «تميم» سليمان، في الوقت الذي دخل فيه «النجمة» طرفا في المفاوضات وقدم عرضا مناسبا لفريق «الاجتماعي»، لكن القصة انتهت عند هذا الحد بعدما أبرم اللاعب عقدا خاصا بينه وبين سليمان، كان يفترض بموجبه ان يأتي الى لبنان للتوقيع في الاتحاد رسميا، واستحصل «العهد» له على تأشيرة دخول وجهز تذكرة السفر، على أن ينهي الموضوع بالكامل، لكن الادارة غيرت رأيها وتخلت عن الصفقة لأسباب خاصة جدا، فظن الجميع ان «النجمة» نجح بالحصول على كوفي وضجت المواقع بهذا الخبر، وهو الأمر الذي نفاه مصدر مهم في النادي، مؤكدا ان كوفي بات حاليا في «الاجتماعي» لأنه سبق ووقع له على موسمين، وقد أوقفت الإدارة المفاوضات بشأنه منذ فترة في الوقت الحاضر.
وأكد المصدر ان الادارة تنتظر مهاجما من الكاميرون وآخرَ من غانا لاختبارهما وانها حصلت على تأشيرة خاصة بكل لاعب وأصدرت تذكرتي السفر من أجل حضورهما، وهذا يعني «اننا في الإدارة لا يعنينا ماذا يقال عن اللاعب لكن الأكيد انه لم ينضم لـ «النجمة» ولا شأن لنا بما يُتناقل في الوقت الحاضر على الأقل».
وفي الحصيلة، فإن كوفي عاد الى فريقه ولم ينضم الى «النجمة» في الوقت الحالي وقد يفعل في المستقبل اذا رأت إدارة «العنابي» مصلحتها في هذا الأمر.