Beirut weather 18.68 ° C
تاريخ النشر June 25, 2019 16:40
A A A
دبلوماسي سوري: كيف نضحي بإيران لصالح أنظمة تآمرت علينا؟

استهجن القائم بالأعمال السوري في الأردن، أيمن علوش، فكرة أن تضحي بلاده بإيران، التي وقفت مع سوريا، مقابل العودة إلى جامعة الدول العربية.
وتساءل علوش عن “فائدة الجامعة العربية وقد باتت معظم الأنظمة العربية فيها ترى في إسرائيل المحتلة لفلسطين صديقا وفيا ودودا”.
وقال علوش، في مقابلة خاصة لوكالة “سبوتنيك” وردا على سؤال فيما إذا كان يمكن لسوريا أن تحدد علاقتها مع إيران في سبيل العودة إلى جامعة الدول العربية، أجاب علوش “لقد وثقنا علاقاتنا مع إيران بعد انتصار الثورة بسبب مواقفها المشرفة من القضية الفلسطينية، وتوثقت هذه العلاقات مع وقوف إيران مع سوريا خلال الحرب على سوريا”.
وتساءل علوش “كيف يمكن أن نضحي بمن وقف مع سوريا والعرب لصالح الأنظمة التي تآمرت على سوريا وتذهب إلى إقامة علاقات مع المحتل وتعتبره الصديق الصدوق، في حين تعتبر من يقف ضد هذا المحتل عدوا”.
وتابع القائم بالأعمال “الجامعة العربية ليس استوديو لالتقاط الصور التذكارية، بل هو منبر للتعبير عن إرادة الشعوب، وهو الأمر الذي نراه بعيد جدا عن مضمون اجتماعات الجامعة العربية”.
وأشار “إذا كانت الجامعة العربية تريد أن تمثل إرادة شعوبها، فعليها أن تعود إلى سوريا التي تعبّر عن إرادة أحرار الأمة العربية بأن العدو الأساسي لهذه الأمة هو الكيان الصهيوني المحتلّ لفلسطين والجولان، وتنتهك سيادة كثير من الدول العربية بطرق مختلفة”.