Beirut weather 17.07 ° C
تاريخ النشر July 17, 2016 04:27
A A A
أندية كرة القدم «حركة من دون بركة» في مجال الانتقالات
الكاتب: اسماعيل حيدر - السفير

تنشغل الأندية اللبنانية بالتحضيرات الجارية على قدم وساق استعدادا لكأس النخبة التي تضم الأندية الستة الأولى في الترتيب وللتحدي الذي تخوضه الفرق المتذيلة، ومنها الناديان العائدان الى الأضواء «الأخاء الأهلي» عاليه و «التضامن صور».
أمور كثيرة سوف تتغير بالنسبة لهؤلاء، ان على صعيد اللاعبين أو الأجهزة التدريبية، وان كان معظمها قد حسم أمره بالنسبة للجهاز التدربي بينما ينتظر حركة البورصة للدخول في الصفقات التي سيحاول أن يستفيد منها قدر الإمكان.
«حركة من دون بركة» حتى الساعة يشوبها الكثير من الحذر والتأني، بحيث يعمل كل مدرب في الوقت الحالي على تحديد معالم الفريق الذي يريده والمراكز التي يمكن أن تحتاج للتدعيم، حيث سيذهب للبحث عن لاعب يمكن أن يسد هذا الفراغ.

«النجمة»
تتسارع الأمور في نادي «النجمة» الذي بدأ يعمل من خلال البحث في الأمور الفنية بروية وانسجام، وهو ينتظر عودة مديره الفني فاليريو يوم 20 الحالي لحسم عدد من الأمور بعد استشارته ورؤيته للمجموعة الحالية، كما ينتظر النادي القرارات الخاصة بدعمه ماديا والتعديلات على الادارة نفسها، اذ تسعى الجهة الراعية الى إيجاد رئيس قادر ومتمكن وعدد من بعض الاداريين الداعمين لتمكين الفريق من استعادة أمجاده السابقة.
ويعمل أمين سر النادي على أكثر من خط، ويبدو أن الإدارة تحاول إقناع الظهير وليد اسماعيل للعودة رغم انه ما زال ضمن القائمة بعدما أنهى احترافه مع «زوبهان الايراني».

«العهد»
وفي «العهد»، فإن عودة جاسبرت أنعشت التحضيرات ودخل اللاعبون التدريبات بجدية عالية، وبدأ البحث في أوضاع بعض اللاعبين بحيث لم يستجد أي أمر بخصوص اللاعب عباس عطوي (أونيكا) الذي يتمسك به الألماني، لكن اللاعب يريد ضمان حياته أو المدة المتبقية له في الملاعب قبل أن يستمر، خصوصا ان هناك شائعات عن انتقاله الى «الأنصار» من دون أن يفاتح أحدا في ادارة النادي بهذا الخصوص.

«النبي شيت»
ويبدو ان «النبي شيت» الذي يمضي في تحضير الفريق بقيادة المدير الفني الفنزويلي اللبناني الأصل جان ضو، قد حزم أمر الجهاز الفني حيث استقدم المدرب المساعد الفنزويلي غارسيا الى مواطنه مدرب حراس المرمى رودريغيز.
كذلك فإن الادارة أنهت مسألة الأجنبي الأول عبر التعاقد مع الفنزويلي أنطونيو غوستابو الذي يشغل وسط الملعب بقدرة عالية، بالإضافة الى تسوية مسألة علي بزي الذي انتظم بالتدريبات على حد قول أمين السر أحمد علي الموسوي، وضم الفريق حارس مرمى الشباب العربي مصطفى بواب.

«الميادين»
أنهى «الميادين» استعداداته في العاصمة التايلاندية لدخول دوري أبطال آسيا بكرة الصالات، حيث سيخوض المباراة الأولى له في البطولة اليوم أمام «اولماليك» الأوزبكي (الخامسة بتوقيت بيروت) وسيحاول تحقيق الفوز لحجز مقعد له في ربع النهائي، وهي مهمة لن تكون سهلة بعد خسارة الأخير أمام «تأسيسات ديرائي» الايراني القوي الذي يضم أفضل اللاعبين الآسيويين وحيد شمساي.
وكان الفريق اللبناني قد تلقى ضربة موجعة عشية السفر الى تايلاند عندما أبلغه الاتحاد الآسيوي بأن قائد منتخب لبنان والميادين قاسم قوصان لن يتمكن من المشاركة في المباراة الاولى لأنه تعرض للطرد عام 2013 عندما كان يلعب مع نادي «الصداقة».
وعزز «الميادين» صفوفه جيدا عندما أقنع خالد تكه جي بالعودة عن اعتزاله الـ «فوتسال» وتفرغه لكرة القدم مع فريقه «النجمة».
كما سيستفيد الفريق من 3 عناصر خاضوا النسخة الماضية في ايران مع «بنك بيروت» وهما الحارس حسين همداني وعلي طنيش ومعهما محمد قبيسي من الجيش.
أما على صعيد العنصر الأجنبي فقد اعتذر نجم الفريق في الموسم الماضي الصربي بوبا رايتشيفيتش عن عدم العودة لأسباب عائلية وفضّل الاحتراف في الدوري الروماني. وهنا وقع الخيار على مواطنه دراغان طوميتش. فضلا عن رحيل النجم الآخر كريم ابو زيد اثر تلقيه عرضا من نادي «دبا الحصن» الإماراتي. لكن الجهاز الفني وقع عقدا مع الأردني سامر سميح وهو أحد أفضل لاعبي القارة الآسيوية.
**

أندية كرة القدم «حركة من دون بركة» في مجال الانتقالات

جانب من تدريب «النجمة» بحضور الجمهور (عدنان الحاج علي)