Beirut weather 25.17 ° C
تاريخ النشر June 24, 2019 07:40
A A A
هكذا تجعلين طفلك ينظّم وقته ببراعة
الكاتب: صحتي

 

يظن الكثيرون أن الكبار فقط هم بحاجة إلى تنظيم وقتهم واستثماره لأقصى حد، ولكن الأمهات يعلمن جيداً أن أطفالهن هم أيضاً بحاجة إلى تنظيم أوقاتهم بين اللعب والدراسة ولقاء العائلة الأصدقاء. فتعليم الطفل كيفية تنظيم وتقسيم وقته من شأنه أن يساعده على أن يكون أكثر إنتاجية في المدرسة، وأكثر تنظيماً في المنزل، وأكثر انسجاماً مع محيطه من دون الشعور بالضغط من تراكم النشاطات وعدم القدرة على المشاركة والاستمتاع بها.
لذلك ارتاينا أن نقدّم لك في السطور التالية بعض النصائح التي ستساعدك على جعل طفلك يكتسب المهارات الخاصة بتنظيم الوقت منذ الصغر للاستفادة منها اليوم وفي حياته المستقبلية.
1- قبل الدخول إلى المدرسة: من المهم أن تجلسي مع طفلك في هذه المرحلة وأن تشرحي له أهمية الوقت والإستفادة منه بحسب قدرته على الفهم. وبعد ذلك يجب أن يبدأ بالنوم والاستيقاظ في مواعيد محددة كأنه ذاهب إلى المدرسة، فيفهم أهمية الإلتزام بمواعيد المدرسة وعدم التأخر. وهذا من شأنه أن يشرح له أهمية فكرة المواعيد الثابتة.
2- قائمة الأولويات: ضعي مع طفلك جدولاً بالأمور التي يجب إنجازها بحسب الأولويات. واجعلي الجدول مزيّناً، مقسّماً إلى أجزاء تضم الأمور المستعجلة التي يجب إنجازها، الأمور التي تدخل ضمن الروتين اليومي مع مواقيتها، والأمور التي يمكن تأجيلها إلى وقت آخر. واطلبي من طفلك أن يحدد الأشياء ضمن كل فئة وأن يلتزم بقراراته الشخصية بما يخص ذلك.
3- جدول زمني: من الممكن أن تضعي مع طفلك جدولاً زمنياً يتضمّن النشاطات اليومية التي يجب القيام بها، وأن تشرحي له أن التأخر في إنجاز أمر ما سوف يؤثر على النشاط الذي يتبعه على الجدول. فعلى سبيل المثال، إذا لم ينجز واجباته المدرسية في الوقت المحدد لن يستطيع اللعب لمدة ساعة كما وضع هو بنفسه على جدوله.
4- نظام اللعب والمكافآت: مارسي مع طفلك لعبة الوقت، أي دعيه يشير إلى موقع عقارب الساعة عندما يبدأ بأداء مهمة ما، وأعلميه أين يجب أن تكون العقارب عند الإنتهاء، وذكريه بمرور الوقت خلال إنجازه للعمل. لا تترددي في تقديم المكافآت لطفلك عندما ينجح في تنظيم وقته لأن هذه العادة سوف تعود عليه بالفائدة طوال حياته.