Beirut weather 14.13 ° C
تاريخ النشر March 18, 2019 12:12
A A A
مرده أوستراليا يُحيي حفله السنوي وتشديد على التكاتف بين ابناء الجالية
الكاتب: موقع المرده
5ae6ae35-d936-4ac9-b3ed-13a5de9640347d0ea715-894a-4fb2-a569-3d7e916cfe287d90ffb1-c2fe-4ade-8a5f-42054d27e77c17cca1b0-a723-46c3-9659-55cac85c48ed24f8c4e4-719c-4345-baaa-cb39da68ee3632a5d05a-ea4b-43a0-a822-06e8b17f7a5e77e7efe7-6ea4-4a39-9931-8497ccbb7076115c75d6-825c-4ea6-a223-ba334db5bb29206e6246-2ccd-4011-a68d-ac69b70a2950936d906c-0e5e-4a87-93b6-00399789f42114670fbc-e2ce-4e35-8609-f037c7bda452b9678b85-07ba-4c30-a118-07cc525ad49edc5769b1-c758-4492-80a1-b6504d3fc2d3f095236e-68f2-422d-9c71-db1f138b5975
<
>

أحيا مرده أوستراليا حفل العشاء السنوي بنجاح باهر، حيث ضاقت صالة “البلڤيو” بحشود من مختلَف الأحزاب اللبنانية والأوسترالية و من كافة الروابط والجمعيات والأفراد ، على رأسهم المطرانين أنطوان شربل طربيه وميلاتيوس ملكي الى ممثلين عن مطارنة الكنائس الأرثوذكسية والكاثوليكية والسريانية في أوستراليا.
كما شارك في العشاء العديد من النواب والوزراء الأوستراليين، السيناتور جان عجاقة عن حزب الأحرار، السيناتور شوكت مسلماني عن حزب العمال والنواب جهاد ديب، تانيا مِهايلِك، جوليا فين، صوفي كوتسيس، رئيس بلدية كانتربري بانكستاون كال عصفور وعضوَي بلديتها جورج ذخيا وبلال حايك ومرشح حزب الأحرار عن غرانڤيل طوني عيسى، إضافة إلى رئيس الجامعة الثقافية في العالم الشيخ ميشال الدويهي ورئيس التجمع المسيحي اللبناني الأوسترالي والي وهبي وحشد من اهل الصحافة والإعلام ورجال الأعمال .
عَرَّف بالحفل المهندس بدوي الحاج، مُشدداً على عروبة وعلمانية وثبات موقف تيار المرده ورئيسه الوزير والنائب السابق سليمان فرنجيه .
تلاه كلمة للمطران طربيه شدد فيها على دور الأحزاب الفاعل في أوستراليا بشكل عام ودور تيار المرده الدَّؤوب على جمع الكل تحت راية الوطنية والإنفتاح .
كذلك دعا المطران طربيه الجميع للصلاة على أرواح الأبرياء الذين سقطوا ضحية التعصّب الأعمى وهم يُصَلون في نيوزيلندا .
بعد ذلك كانت كلمات لكل من السيناتورَيْن عجاقة (أحرار) ومسلماني (عمّال)، حيث شدَّدا على أهمية تفاعل اللبناني في السياسة الأوسترالية، ممّا يزيد من تأثيره على القرار الأوسترالي تِجاه وطنه الأم، كذلك كانت دعوة إلى شجب واستنكار ما حصل في مَساجد نيوزيلندا .
آخَر الكلام كان لمسؤول مكتب المرده في سيدني أوستراليا السيد فادي مَللّو، حيث شدد على التكاتف والتعاضد فيما بيننا كجالية واحدة مُوَحَّدة ونبذ كل الشوائب التي تعترض طريقنا في الوصول إلى “ تكاتُف قوي “، وشدد مَللّو على ضرورة المُشاركة الفعَّالة في الإنتِخابات النيابية اللبنانية، متى حصلَت، وعلى دور الأحزاب والمُغتَرِب في الوصول إلى لبنان الغَدّ، وأكد على ضرورة محاربة التطرف والإرهاب في كل مكان.
كذلك قدّم مللو درعاً تقديرياً لمسؤول مكتب المرده في ملبورن نبيل حنا وشكَرَه على حضوره الحفل والقدوم إلى سيدني والوفد المُرافق له .
بعدها بدأ البرنامج الفنّي الحافل الذي استمر حتى ساعات الصَّباح الأولى.