Beirut weather 10.42 ° C
تاريخ النشر July 16, 2016 05:32
A A A
العقد الجديد لنيمار يضعه بين نخبة اللاعبين البرازيليين
الكاتب: محمد نجا - السفير

دوري الأبطال: العقد الجديد لنيمار يضعه بين نخبة اللاعبين البرازيليين
*

فرض العقد الجديد لخمس سنوات والذي وقعه نيمار مع «برشلونة» الإسباني مقارنته بنخبة اللاعبين البرازيليين الذين شاركوا في بطولة دوري أبطال أوروبا. لكن مَن الأفضل؟
تبقى قيمة نيمار (24 سنة)، في «برشلونة» كبيرة والدليل موافقته على عقد جديد حتى العام 2021 مع النادي الذي ضمه قبل ثلاثة مواسم من «سانتوس».
وصل نيمار إلى «كامب نو» مع سمعة كبيرة، فنجح في تعزيزها بإحرازه ميدالية دوري أبطال أوروبا في الموسم 2014 ـ 2015، حيث تقاسم لقب الهداف مع الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، وأضاف إليها الكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية وثنائية الدوري والكأس الإسبانية في الموسمين الأخيرين.
سجل نيمار 85 هدفاً في 141 مباراة مع «برشلونة»، من ضمنها 17 هدفاً في 31 مباراة ضمن دوري أبطال أوروبا، خلال تشكيله خط الهجوم «ام اس ان» مع ميسي ولويس سواريز الذي يعتبره كثيرون الأقوى في التاريخ.
لقد وفّرت البرازيل 66 لاعباً في دور مجموعات دوري أبطال أوروبا الموسم الفائت. وحدها إسبانيا وفرنسا والبرتغال وألمانيا قدمت عدداً أكبر. وفي المجموع شارك 55 برازيلياً مع فرق متوّجة، من ضمنها 48 لاعباً في عصر دوري أبطال أوروبا.
إذن هل حجز اللاعب الذي خاض 70 مباراة دولية مع البرازيل سجل خلالها 46 هدفاً، في مسيرة شهدت ما مجموعه 265 هدفاً، قبل بلوغه الـ25 من عمره مكاناً بين العظماء؟ موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يجري تقييماً له ولعدد آخر من كبار اللاعبين البرازيليين ممن رفعوا كأس دوري أبطال أوروبا.

نيمار (برشلونة):
ـ المباريات: 31.
ـ الأهداف: 17.
ـ الألقاب: واحد (2015).
ـ مع تبقي سنوات طويلة في مسيرته، بات نيمار ضمن أفضل 50 هدافاً في تاريخ دوري الأبطال. كما أن نسبة تسجيله الأهداف من 0.55 تجعله يتقدّم على اللاعبين البرازيليين الآخرين بعد العام 1992 باستثناء روماريو. كما كان نيمار شريكاً في صدارة صانعي الأهداف في الموسم 2015 ـ 2016 مع خمسة تمريرات حاسمة، نظراً إلى دوره إلى جانب ميسي وسواريز.

روبرتو كارلوس (ريال مدريد وفنربغشة):
ـ المباريات: 128.
ـ الأهداف: 16.
الألقاب: ثلاثة (1998 و2000 و2002).
ـ في مركز الظهير، ومن خلال سيطرته على الجناح وتنفيذه المتقن للركلات الحرة، لعب روبرتو كارلوس دوراً كبيراً في الألقاب الثلاثة التي أحرزها «ريال مدريد» خلال خمس سنوات أواخر القرن الماضي وأوائل القرن الحالي. وحدهم إيكر كاسياس وراوول وتشافي هرنانديز وكريستيانو رونالدو لعبوا دقائق أكثر مما لعبها روبرتو كارلوس في دوري الأبطال.

كاكا (ريال مدريد وميلان):
ـ المباريات: 86.
ـ الأهداف: 30.
ـ الألقاب: واحد (2007):
ـ كان كاكا، الذي لا يزال يلعب مع «أورلاندو سيتي» ضمن الدوري الأميركي الشمالي، جزءاً من فريق «ميلان» المتوج في الموسم 2006 ـ 2007، وطبعه بنيله جائزتي أفضل لاعب في العالم والكرة الذهبية. مرر كرة هدف الفوز إلى فيليبو إنزاغي في المباراة النهائية ضد «ليفربول» وأنهى البطولة هدافاً مع عشرة أهداف، مثبتاً قدرته مسجلاً وممرراً. كما تألق في نهائي العام 2005 على الرغم من خسارة «ميلان». تبقى أهدافه الـ30 الأعلى من أي لاعب برازيلي في دوري أبطال أوروبا، وهو رقم قياسي يبدو قريباً جداً من نيمار.

دانيال ألفيش (إشبيلية وبرشلونة):
ـ المباريات: 88.
ـ الأهداف: 7.
ـ الألقاب: ثلاثة (2009 و2011 و2015):
ـ تألق ألفيش، الفائز بكأس الاتحاد الأوروبي مرتين مع «إشبيلية» قبل انتصاراته الثلاثة في دوري الأبطال مع «برشلونة» (رغم غيابه عن نهائي العام 2009 بسبب الإيقاف)، في مركز الظهير الأيسر كما روبرتو كارلوس في الجهة المقابلة. بعد ثمانية مواسم مع «برشلونة»، تضمنت أيضاً ستة ألقاب في الدوري وخمسة في الكأس وثلاثة في الكأس السوبر الأوروبية وثلاثة في كأس العالم للأندية. يأمل ألفيش في تعزيز رصيده مع ناديه الجديد «يوفنتوس».

لوسيو (باير ليفركوزن وبايرن ميونيخ وإنتر ويوفنتوس):
ـ المباريات 85.
ـ الأهداف: 7.
ـ الألقاب: واحد (2010).
ـ بعد احتلاله المركز الثاني مع «باير ليفركوزن» الخاسر أمام «ريال مدريد» وروبرتو كارلوس في العام 2002، نجح لوسيو مع «إنتر» على حساب فريقه السابق «بايرن ميونيخ» بعد ثماني سنوات. كما ساهم تألقه في مركز قلب الدفاع في إحراز البرازيل كأس العالم العام 2002، حيث لم يفوّت ولو دقيقة واحدة في حملة الشرق الأقصى. امتاز بقدرته على تسجيل الأهداف، ومنها هدف التعادل برأسه في نهائي العام 2002.
***

8b64cc5e-97ed-4eb4-bb36-e9abba404b86

نيمار وكأس دوري أبطال أوروبا العام 2015 (أرشيف)