Beirut weather 8.31 ° C
تاريخ النشر July 15, 2016 19:10
A A A
خرافات حول الرضاعة لا تثقي بها

تكثر الخرافات والأقاويل المتضاربة في ما يخصّ الرضاعة و كمية الحليب وجودته مما يجعل الأم قلقة وغارقة في بحر من التساؤلات.
وأبرز الخرافات التي يتم تداولها و تتناول عملية الرضاعة:

جودة الحليب تعرف من النظر اليه
هذا الأمر ليس بصحيح فجودة الحليب لا تعرف من النظر اليه فلونه قد يكون شفافاً مائلا الى الزرقة ولكن هذا هو الشكل المثالي له فحليب الأم ليس بالضرورة ان يكون داكناً و بعد أيام قليلة من الولادة فيكون لونه مصفراً وغنياً بالأجسام المضادة.

تخطي وجبة الرضاعة يزيد الحليب
تخطي وجبة الرضاعة لا يزيد الحليب بل يجعل المرأة تشعر بالامتلاء وهذا الأمر سيقلل من حث الثدي على إفراز المزيد من الحليب لأن الثدي يزيد إفراز الحليب كلما أخذ الطفل منه الحليب.

الرضاعة المتكررة تفسد الطفل
الطفل الرضيع صغير جداً وبحاجة ماسة للتغذية المستمرة ويعتبر حليب الأم الغذاء المثالي له وهو سهل الهضم عليه كذلك. ومن الطبيعي أن يرضع الطفل في عمره الصغير على الأقل مرة كل ساعتين.

الحليب المصنع يماثل حليب الام
للأسف كلا، فالحليب المصنع لا يحتوي على أجسام مضادة أو خلايا حية أو إنزيمات وهرمونات كتلك الموجودة في حليب الأم.

الرضاعة تسبب ترهل الثديين
السبب الأساسي لترهل الثديين بعد الولادة هو الحمل واكتساب كميات كبيرة من الوزن الى جانب التغييرات الهرمونية في هذه الفترة والتي تؤدي الى تمطط الأربطة في الثديين والذي يجعلهما يترهلان بعد الولادة.