Beirut weather 10.49 ° C
تاريخ النشر February 27, 2019 14:45
A A A
أقرب الصور على الإطلاق لـ “أبعد كائن عن الأرض”
الكاتب: ديلي ميل
5c7506a9d43750277f8b463dD0CgljTVsAAI7WvD0CgljUVAAA6VQm
<
>

أصدرت وكالة ناسا أوضح صور حتى الآن لكائن “MU69” البعيد، الواقع على بعد 4 مليارات ميل عن الأرض.
واقتربت المركبة الفضائية “نيو هوريزونز” من الكائن الملقب باسم “ألتيما ثولي”، الواقع على حافة النظام الشمسي في منطقة تعرف باسم حزام كويبر، في الساعات الأولى من يوم رأس السنة الجديدة، وألقت نظرة فاحصة على الكائن الأبعد عن الأرض.

ويقول فريق البعثة إنه نجح في تحقيق هدفه “الطموح”، مع مجموعة من الصور التفصيلية المذهلة التي تم الحصول عليها قبل دقائق قليلة من الاقتراب الكبير لمركبة “نيو هوريزونز” من “ألتيما ثولي”.

ووفقا لما قاله الباحث الرئيس، آلان ستيرن، من معهد ساوث ويست للأبحاث (SwRI)، فإن الصور الملتقطة بواسطة “نيو هوريزونز” تشير إلى “إنجاز عظيم”.

وأوضح ستيرن قائلا: “لقد تطلب منا الحصول على هذه الصور أن نعرف بدقة أين كان كل من نيو هوريزونز وألتيما ثولي، لحظة بلحظة، حيث يتجاوز أحدهما الآخر بسرعة تزيد عن 32 ألف ميل في الساعة في الضوء الخافت لحزام كويبر، الذي يبعد مليون ميل عن بلوتو”.

والتقطت الصور الصادرة حديثا بواسطة جهاز التصوير الاستطلاعي بعيد المدى على متن “نيو هوريزونز”، قبل ست دقائق من أقرب اقتراب للمركبة من “ألتيما ثولي”، في تمام الساعة 12:33 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، في 1 يناير/ كانون الثاني الماضي.

وبدقة تبلغ 33 مترا لكل بيكسل، فإن الصور توفر الآن أفضل فرصة لدراسة ميزات سطح الجسم البعيد.

وقد اكتشف العلماء بالفعل عددا من الميزات التي كانت مخفية في السابق، والتي تشمل بقعا ساطعة ودائرية، وسلسلة من الحفر الصغيرة والداكنة بالقرب من الحدود على الجانبين المظلم والمضاء بنور الشمس.
وما يزال من غير الواضح السبب المسؤول عن ظهور هذه الحفر على السطح.

وقالت وكالة ناسا إن مركبة “نيو هوريزونز” تبتعد عن الأرض الآن 6.64 مليار كلم، إلا أنها ما تزال على قيد الحياة وتعمل بشكل جيد.

وتستغرق عمليات الإرسال من المركبة الفضائية البعيدة ست ساعات وتسع دقائق للوصول إلى هوائيات شبكة ناسا الفضائية العميقة.