Beirut weather 10.42 ° C
تاريخ النشر April 12, 2016 03:56
A A A
واشنطن تكلّفت 3 تريليونات دولار في العراق
الكاتب: حسين عبدالحسين - الراي

أميركا تعبت من العراق… فغاب عن النقاش الانتخابي
شعور لدى النخبة بأنه «دوّامة» وأن سياسته معقّدة وقبليّة وغير مفهومة
واشنطن تكلّفت 3 تريليونات دولار في العراق وما زالت تتكلّف 100 مليون شهرياً
*

في خضم النقاش المحتدم بين المرشحين الخمسة للرئاسة الاميركية وبين مناصريهم، لا بد من ملاحظة ان الملف العراقي يكاد يغيب بشكل شبه تام عن النقاش. أما عندما يحضر العراق في الحوارات الرئاسية، فدائما ما يكون مقترنا بندم أميركي على شن الحرب والإطاحة بالنظام العراقي السابق.
ثم يلجأ المرشحون الرئاسيون الذين عارضوا حرب العراق حينها، مثل السيناتور بيرني ساندرز، الى استخدام تأييد منافسيهم للحرب، مثل تصويت هيلاري كلينتون لمصلحة الحرب اثناء عملها في مجلس الشيوخ، للطعن بأهليّتهم في تبوّؤ منصب الرئاسة.
عدا عن هذا التراشق بتهمة مَن أيّد الحرب في العراق، يندر ان يتطرّق المرشحون الى الرئاسة الاميركية الى مواضيع عراقية.

2997451234305984510

هذه الحرب الاميركية الصغيرة في العراق تكبد الخزينة الاميركية قرابة 100 مليون دولار شهرياً، وهو رقم ضئيل مقارنة بإنفاق الولايات المتحدة على حرب العراق، الذي بلغ نحو 3 تريليونات دولار، حسب تقديرات بعض الاقتصاديين.
لكن رغم الحرب الاميركية الدائرة حالياً في العراق، ينعدم النقاش حول رؤية المرشحين لكيفية ادارتهم الموضوع في حال انتخابهم. هل يُكملون حرب أوباما الضيقة النطاق أم يوسّعون نطاقها ليسرّعوا في القضاء على «داعش» أم ينهون أي مشاركة اميركية في الحرب ضد «داعش» ويفوضون دول الجوار بهذه الحرب بالكامل؟

في واشنطن شعور بأن السياسة العراقية دوّامة، وأنه لا يسع الولايات المتحدة القيام بأي شيء «حتى لو رمت أميركا بثقلها خلف العراقيين وارسلت كل جيشها ومواردها الى العراق» ويقول احد الخبراء الاميركيين المتابعين، ويضيف ممازحا: «عندما تتحدث عن انعدام فرص إصلاح العراق، فسَل مُجرّباً (أي أميركا) ولا تسل خبيراً».