Beirut weather 19.82 ° C
تاريخ النشر February 15, 2019 22:43
A A A
مقدمات نشرات الأخبار المسائية

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون لبنان”
بعد نيل الحكومة ثقة البرلمان ينصرف رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الى تفعيل الأدوار الوزارية في تنفيذ البيان الوزاري ولا سيما ما يتعلق بمقررات مؤتمر سيدر.
وفي سياق السعي الى تطبيق تلك المقررات يترأس الرئيس الحريري قبل ظهر يوم الاثنين إجتماعا لممثلي الصناديق العربية والدولية.
وقالت أوساط القصر الجمهوري إن الرئيس ميشال عون يشدد على الشفافية وعلى مكافحة الفساد ويلتقي مع رئيسي البرلمان والحكومة على أهمية إحداث الإصلاحات عن طريق القوانين المتوافرة ومشاريع القوانين التي ينتظر أن تقر في المجلس النيابي.
وفي الشأن السياسي طويت صفحة الخلاف الذي نشأ بين الكتائب وحزب الل وأعلن رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد عن سحب كلام النائب نواف الموسوي في ظل إجتماعات بين نواب الكتائب والقوات اللبنانية والتيار الوطني الحر عقدت في المجلس النيابي.
وطلب النائب رعد سحب وشطب كلام النائب الموسوي من محضر الجلسة النيابية التي حصلت فيها مواجهة كلامية بين هذا الأخير والنائب سامي الجميل.
وفي الخارج ينتظر العالم الإعلان الأميركي بشأن سوريا والذي سيصدر عن الرئيس ترامب في الساعات الاربع وعشرين المقبلة.
بعدما استقطب مؤتمر وارسو إهتماما دوليا خصوصا وأنه ضم ستين وزير خارجية وممثلين عن بعض الدول والذي حضره رئيس الوزراء الإسرائيلي وبعض وزراء الخارجية العرب.
عودة الى المجلس النيابي الذي انعقدت فيه هذا المساء جلسة استكملت فيها كلمات النواب حول البيان الوزاري. 
للإطلاع على التفاصيل ننتقل مباشرة الى مجلس النواب مع الزميلة هبة عياد …

مقدمة نشرة اخبار ” تلفزيون المنار”
لن ينجلي مؤتمر وارسو عن مزيد من المفاجآت، فمن تقاسم بالامس الخبز المغمس بالدم لن يجد حرجا بتبرير الجرائم الاسرائيلية، توأم جرائمه اليمنية.
رأس الدبلوماسية الاماراتية الذي افتتح بالامس القريب سفارة لبلاده في سوريا، افتتح احدى جلسات النقاش على هامش وارسو باعطاء الحق لتل ابيب بضرب سوريا دفاعا عن نفسها كما قال، اما قول نظيريه السعودي والبحريني فأعطى أولوية العداء لايران على القضية الفلسطينية، وعلى هذا الشكل من الاحقاد، انتهى مؤتمر وارسو وبدأت مرحلة جديدة من حقيقة علاقة هؤلاء مع الصهاينة، التي اخفوها لسنوات..
وعلى وقع المرحلة الجديدة التي تعيشها المنطقة، يعيش لبنان مرحلة سياسية مفصلية، مع فرصة استثنائية فرضتها الازمة الخانقة التي أوجبت على الجميع الايمان بالمسار الالزامي الوحيد لانقاذ البلاد، عبر وقف الهدر ومحاربة الفساد. 
اما السجالات السياسية في مجلس النواب، فقد اعاد تصويبها رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، مؤكدا على خطاب المقاومة ورقي عباراتها، وابتعادها عن الانفعال، فاسكت كل تشويش على ما يقدمه نواب المقاومة من خطاب مسؤول، ومقاربة للملفات بجدية وحرفية سياسية من اجل انقاذ البلاد والعباد، وهو ما سيكملونه في مسار السياسة اليومية مع التأكيد ان اول رأس خيط لملف فساد بات بمتناول اليد، كما عاد وأكد اليوم النائب حسن فضل الله، ملف المليارات المفقودة الظاهرة وفق جداول وزارة المالية..

مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون الجديد”
لم يتسن للرئيس بشير الجميل أن يدخل مجلس النواب لأداء القسم عام اثنين وثمانين وتعذر انتخابه في ساحة النجمة فكان رئيسا من ثكنة الفياضية لكن بعد سبع وثلاثين سنة حضر بشير الى مجلس النواب وألهب مناقشاته من بوابة الثقة، ولما استدرك حزب الله أن نائبه نواف الموسوي قد تسبب بغضب الحليف العوني.. وأنه قال كلاما مضى عليه الزمن، كلف رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد إجراء معاهدة تفهم وتفاهم قامت على بضع جمل استماحت مجلس النواب عذرا طالبا شطب كلام الموسوي من المحضر واعتذار رعد.
جاء عن سجال قال إنه انطوى على كلام مرفوض صدر عن انفعال شخصي من أحد إخواننا في الكتلة وتجاوز الحدود المرسومة للغة الحزب في التعبير عن الموقف، وهي طريقة قنبلة ذكية رماها رعد في المجلس بحيث جنبته تحديد وجهة الاعتذار وما اذا كان يتقصد منه على وجه الخصوص وصول عون على بندقية مقاومة أو مجيء بشير على دبابة إسرائيلية لكن النائب الأول لحزب الله تمكن من انتزاع التصفيق من أيادي النواب بالثلثين وأكثر.
هو نصاب لم يكن يتوافر لانتخاب بشير رئيسا والتصفيق تلاه “عظة الجمعة” للنائب علي عمار الذي حط خطيبا وديعا اعتلى المنبر من باب السينودس الذي قيم لبنان على أنه وطن رسالة تجمع الرحمة والمحبة وببركات الحاج علي عمار، واعتذار رعد أغمدت السكاكين وتقبل الكتائب الفضيلة وغرد المغردون المتسامحون، فيما أعلن الرئيس أمين الجميل عبر الجديد أن هناك قواسم مشتركة كثيرة مع حزب الله تجب بلورتها وأحد القواسم محاربة الحزبين الفساد الذي أجرى له النائب حسن فضل الله اليوم عملية صيانة ومتابعة كاشفا وثائق باتت في حوزته تؤشر إلى كارثة حيث التلاعب بالمستندات المالية وفقدان فواتير وأموال حولت إلى الداخلية مرتين، وبتاريخ ومبلغ واحد وهبات ضائعة وملايين العقود المتبخرة وارتكابات تودي برؤساء وزارات سابقين إلى السجن.
أن السجن الكبير كان عربيا هذه المرة وسعى لاعتقال كل فلسطين في زنزانة وارسو فمن مدينة التاريخ التي اندلعت منها شرارة الحرب العالمية الثانية عام تسعة وثلاثين، اختارت واشنطن بث كراهيتها للشعب الفلسطيني وقضيته عبر محاولة دفنها أولا بتشديد الحصار السياسي والمالي على الفلسطينيين وثانيا بترسيخ التطبيع مع العدو الصهيوني كأمر واقع، ثم بنقل العداء من إسرائيل إلى إيران ووضع الصراع العربي الإسرائيلي في أسفل سلم أولويات عرب المهادنة والاستسلام وفي جلسة عيد العشاق العربية الإسرائيلية.
اجتمع بنيامين نتنياهو على خبز وملح عربي ونثرت الادارة الاميركية الورد أمام رئيس مجلس وزراء إسرائيل كرابح وحيد في الشرق الاوسط الجديد.. مزهوا بثلاثية عربية ضمت وزراء خارجية السعودية والبحرين والإمارات وفي شريط الفيديو الذي سربه نتنياهو عمدا عن جلسة الحب والمضاجعة العربية الاسرائيلية، كان الوزراء العرب يؤدون المبايعة لإسرائيل الصديق الأول في وجه إيران من دون أن يتجرأ وزير واحد على مجرد إبداء العتب تجاه إسرائيل وتنكيلها بالفلسطينيين لا بل وجد وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة متسعا من الوقت للحديث عن التحدي الاكبر في تاريخنا وهو ايران والذي قال إنه أهم وأخطر من القضية الفلسطينية في الوقت الحالي.
أما عادل الجبير فكانت له الجرأة الدبلوماسية للحديث عن نظام ايراني ليس له أخلاقيات لأنه يستهدف دبلوماسيين ويفجر مباني سفارات.. وذلك قبل أن يقفل العالم ملف القنصلية السعودية في إسطنبول في حادث مقتل جمال خاشقجي كان اجتماع المهانة والتطبيع المفضوح الذي لم يعد يعقد في السر ولا في الطبقات العربية المغلقة وقد جرى بغياب فلسطين لكي يتسنى للحلف العربي تقرير مصيرها ستون دولة اختصرها ثلاثة وزراء وبأخضاع للوزير اليمني الرابع. 
اتخذوا قرارات وطبعوا فطبعوا الذل على وجوههم وهم يتوارون من وجه الاعلام كأنهم فروا من وجه العدالة ستون دولة.. في مقابل قمة سوتشي التي حضرتها ثلاث دول كانت تبحث عن حل: روسيا وايران وتركيا واصلت جهودها لبناء تعاون اقليمي دولي جديد يمهد لتسوية سياسية تعيد لسوريا وحدتها وتسقط مشاريع التقسيم، وكان هناك ايضا سعي مشترك لتذليل العقبات امام اقتلاع الإرهاب من آخر بؤره في إدلب.. هذا الارهاب الذي شكل ضمنا أداة من أدوات واشنطن واسرائيل لاغراق المنطقة في أتون الظلام والتخلف من سوتشي الى وارسو.. حلفان على طريق منطقة واحدة الاول الى إعمار.. ومن ترعاه اميركا يقود الى دمار وابتلاع فلسطين بأهلها وارضها لتنهض اسرائيل الآمنة في محيطها وبين عشقاها العرب.

مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون او تي في”
ليس بمنطق التأجيج والتحريض ونبش القبور الذي شهدناه في اليومين الماضيين تكون الديموقراطية ويحيا لبنان، بل بالحوار والانفتاح والتواصل، وبكل كلمة عاقلة ومتزنة وهادئة، كتلك التي تحدث بها رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد في المجلس النيابي اليوم.
ففي موقف قوبل بالتقدير والترحيب من المعنيين المباشرين، ومن عموم اللبنانيين، وبعد مبادرة قادها التيار الوطني الحر، قال النائب رعد: “في جلسة أول من أمس، حصل سجال غير مرغوب به بين بعض الزملاء، وانطوى على كلام مرفوض صدر عن انفعال شخصي من احد اخواننا في كتلة الوفاء للمقاومة، وتجاوز الحدود المرسومة للغتنا المعهودة في التخاطب والتعبير عن الموقف”. وختم بالقول: “استميحكم عذرا وأطلب باسم كتلة الوفاء للمقاومة شطب ذلك الكلام.”
هكذا اذا، طويت صفحة من التشنج الذي يرجو اللبنانيون أن يكون عابرا، تماما كما طوى كلام النائب آلان عون مقولة أن “بندقية المقاومة هي التي أوصلت الرئيس ميشال عون الى بعبدا”، والتي فسرها أصحاب النوايا السيئة على غير المنحى الذي صدرت في إطاره، وبعيدا من المعنى الذي قصدت به، حيث ذكر بأن الرئيس عون وصل الى الرئاسة من خلال عملية سياسية صرف، ولم يكن لأي سلاح أو بندقية دور فيه. 
اما بعد الانتهاء من السجالات الجانبية، ولو أن مواضيعها أساسية، فالأنظار نحو التصويت على الثقة هذه الليلة، كما أعلن الرئيس نبيه بري، لبيقى الأهم أن تباشر الحكومة الجديدة عملها، علها تنجح في أيامها المئة الأولى في استعادة ثقة اللبنانيين، وبتحقيق بدايات مقبولة على مستويات ثلاثة: الاقتصاد والنزوح ومكافحة الفساد.

مقدمة نشرة اخبار “تلفزيون المستقبل”
بعد الحماوة الاستعراضية في يومي الجلسات النيابية، شهد اليوم الثالث تبريدا على كل الجبهات، بعد المرتفع السياسي الذي أطلقه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في ذكرى 14 شباط، مترفعا عن زواريب الخلافات وداعيا إلى العمل بلا تعطيل.
حزب الله قدم اعتذارا عن كلام النائب نواف الموسوي بلسان رئيس كتلته النيابية محمد رعد، عما قاله بحق الرئيس بشير الجميل معتبرا ان كلام زميله انفعالي وشخصي وطلب بشطبه من المحضر، ما استتبع ردود فعل ايجابية من كتل الكتائب والقوات والتيار الوطني الحر والمستقبل.
وفي حديث لموقع “مستقبل ويب” وصف رئيس مجلس النواب نبيه بري خطاب الرئيس الحريري في ذكرى اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، بالكلام بالمعتدل والجيد والمتفهم لكلام النواب خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري للحكومة. 
وبعدما حرض وئام وهاب على مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان و شعبة المعلومات واتهمها بقتل مرافقه محمد أبو دياب، جاء التبريد بالحقيقة، فبعد شهرين ونصف الشهر على حادثة الجاهلية اظهرت التحقيقات القضائية التي تولاها مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي، ان الضحية محمد أبو دياب لم يقتل برصاص شعبة المعلومات في الجاهلية، وادعى على عشرة موقوفين من المدنيين وعلى مجهول بقتل ابو دياب.

مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون ام تي في”
الرئيس الشهيد بشير الجميل نجم جلسة الثقة اليوم السبب اعتذار رئيس كتلة الوفاء للمقاومة محمد رعد عما قاله عضو الكتلة النائب نواف الموسوي بحق الرئيس الشهيد في جلسة الاربعاء وطلب رعد من الرئس بري شطب ما قاله الموسوي من المحضر.
الموقف مهم لان اعتراف اللبنانيين بشهداء بعضهم البعض فعل وطني بامتياز. معلومات الmtv تؤكد ان الاتصالات بدأت منذ الاربعاء الفائتاذ ما ان انتهت الجلسة حتى بادر عدد من نواب حزب الله الى الاتصال بنواب القوات اللبنانية مبررين وموضحين ومؤكدين ان ما قاله النائب الموسوي لا يمثل الموقف الرسمي للحزب وانه صدر في لحظة انفعال ولكن ذلك على اهميته لم يؤمن المخرج المطلوب باعتبار ان الاهانة العلنية لا يكون التراجع عنها عبر اعتذار غير علني.
هكذا تم الاتفاق على ان يكون للنائب رعد في جلسة اليوم توضيح يعتذر فيه عن ما حصل. ولذلك لم يدخل نواب القوات والكتائب القاعة العامة وعقدوا جلسة مشاورات في احد صالونات المجلس بانتظار كلمة النائب رعد. انضم اليهم بعض نواب تكتل لبنان القوي. وما ان قال النائب رعد كلمته حتى انهى نواب القوات والكتائب مقاطعتهم الجلسة ودخلوا القاعة العامة فانتهت بشكل او باخر الحرب الافتراضية الدائرة على مواقع التواصل الاجتماعي، علما ان اجواء الشارع لم تكن مريحة خصوصا بعد الاعتداء الليلي الذي استهدف احد بيوت الكتائب في سن الفيل. 
هذا بالنسبة الى قضية الرئيس الشهيد اما بالنسبة الى ما قاله النائب الموسوي عن ان الرئيس عون وصل الى الرئاسة بفضل بندقية المقاومة فتولى الرد عليه النائب الان عون في مداخلته فأكد ان لا فضل لاي سلاح ولاي بندقية في وصول عون. والسؤال المطروح هل شطب من محضر الجلسة ما قاله الموسوي بحق الرئيس الشهيد فقط ام ما قاله بحق الرئيس عون ايضا؟

مقدمة نشرة اخبار ” تلفزيون ال بي سي”
من قال: “إن الحرب أولها كلام”، لم يبتعد كثيرا عن الحقيقة…
فالبلد تشعله إشاعة وتوتره كلمة…
أول من أمس كاد كلام للنائب نواف الموسوي عن الرئيس الشهيد بشير الجميل، أن يتسبب بردات فعل تخرج من القاعات إلى الشارع…
كما ان كلام النائب الموسوي عن أن الرئيس عون وصل ببندقية المقاومة، لم ينزل بردا وسلاما على كثيرين…
وبين الأول من أمس واليوم كان المجال واسعا للمساعي لسحب صاعق التصعيد، فكانت اتصالات عمل عليها التيار الوطني الحر وتولاها رئيس التيار جبران باسيل وعمل عليها حزب الله وحزب الكتائب والقوات اللبنانية، وأفضت اليوم إلى صيغة مكتوبة إختيرت كلماتها بعناية شديدة ودقيقة، تلاها رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، وجاء فيها حرفيا:
“الكلام الذي قيل بالأمس صدر عن انفعال شخصي عن أحد إخواننا، وتجاوز الحدود المرسومة للغتنا المعهودة في التعبير عن الموقف، وأستمحيكم عذرا، وأطلب باسم كتلة “الوفاء للمقاومة” شطب كلامه من محضر الجلسة”.
بهذه الكلمات سحب كلام النائب الموسوي من التداول… الرئيس نبيه بري ذكر بدوره في التهدئة، وكان لافتا تعليقه إذ قال: “مع الشكر الجزيل، أصلا الرئاسة شطبته وشكرا”.
أما عن الكلام بأن الرئيس عون وصل ببندقية المقاومة، فقد تولى الرد عليه النائب آلان عون بقوله: “رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وصل بعملية سياسية صرف لم يكن فيها أي دور لأي سلاح وأي بندقية”.
هكذا، وعلى طريقة “ضاعت ولقيناها” مر البلد في قطوع لم يكن من السهل تجاوزه، خصوصا أنه ترافق مع تطوريْن كان من شأن كل منهما أن يتسبب بتوتر الشارع: الأول إلقاء قنبلة حارقة على أحد مراكز حزب الكتائب في سن الفيل، والثاني توزيع فيديو عن حركة اعتراضية في عين الرمانة، تبين أنه يعود إلى نحو عشرة أعوام ، جرى استحضاره لاستكمال “عدة التصعيد”…
ما حدث، وإن شكل حيزا في الإنشغالات، إلا أنه لم يحجب الضوء عن كثير من الملفات التي بدأت تضغط بقوة على الواقع اللبناني، بدءا بقضية النازحين السوريين في ظل الكباش الحاصل بين طرح “العودة الطوعية” وطرح “العودة الآمنة” وبين الطوعية والآمنة، توضح مصادر معنية بهذا الملف أن المعادلة هي التالية: إذا كان هناك إجماع مبدئي على عدم الموافقة على العودة الطوعية، فإن هناك إجماعا أيضا على عدم الإعادة القسرية، من دون ان يعني ذلك أن يترك للنازح السوري حرية العودة متى يريد…
ومن خارج سياق هذه الملفات، تطور بارز تمثل في خطوة لبنانية تجاه الفاتيكان من شأنها تعزيز روح الإعتدال…
عائلة الإمام موسى الصدر إلتقت البابا فرنسيس، ويأتي هذا اللقاء كرسالة لبنانية في توقيت بالغ الأهمية يعبر عن توق إلى التلاقي والحوار بين الجماعات الروحية.