Beirut weather 11.21 ° C
تاريخ النشر July 13, 2016 08:30
A A A
ريمون عريجي: اقرار الموازنة هو حجر الزاوية للحلول
الكاتب: موقع المرده

ba29094fb08af20a962ebc53d9c4458d-700x356-1-3
اكد وزير الثقافة المحامي ريمون عريجي ان تقرير وزير المالية علي حسن خليل كان شاملا ومفصلا وموضوعا بطريقة مهنية وموضوعية، وبيّن مكامن المشاكل وطرح حلول عامة لان جلسة الاثنين هي جلسة مخصصة لبحث الحلول.
وفي حديث له عبر اذاعة صوت لبنان – الاشرفية، اشار عريجي الى ان الوضع صعب ودقيق لكن الحلول موجودة وعلى كل الافرقاء السياسيين تحمل المسؤولية وان ينكبوا على الوضع المالي الذي هو موضوع استراتيجي بالنسبة للبنان، واضاف: “نحن مقبلون في السنوات الثلاث القادمة على سداد ديون مستحقة، والوضع الاقتصادي ليس سهلا كما الوضع السياحي ايضا، لكن الحلول موجودة وهناك حل متكامل، وفي حال جلست كل القوى السياسية وتشاورت بموضوعية ومسؤولية يمكن ان نخرج من الازمة بسهولة”.
ولفت عريجي الى ان “اقرار الموازنة هو حجر الزاوية للحلول والوزير علي حسن خليل قدم حلا، فهو سيقدم مشروع الموازنة ضمن المهل وقبل المهل وعلينا كحكومة بتّه ضمن المهل الدستورية واذا انهيناه واحلناه الى مجلس النواب فدستوريا اذا لم ينعقد المجلس يمكن ان نصدره بمرسوم، وهذا حل جريء من وزير المالية وعلينا تلقفه، مؤكدا انه “من دون اقرار الموازنة لا حلول مالية وعلى هذا الحجر تبنى الحلول الاخرى”.
وتابع عريجي: “عائدات النفط لا يمكن ان تخصص فقط لمعالجة الازمة المالية الحالية فهي ملك ايضا للاجيال القادمة وبالتالي، ففي كل بلدان العالم لا احد يخصص عائدات النفط لحل المشاكل الآنية”.
وعن زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت ولقائه رئيس تيار المرده النائب سليمان فرنجيه، قال عريجي:” الفرنسيون قلقون على الوضع في لبنان خاصة على مستوى الفراغ في مركز رئاسة الجمهورية والازمة السورية وانعكاساتها على لبنان، مشيرا الى ان “لا مبادرة انما استكمال لزيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند واستكشاف كيف يمكن ان يساعدوا، وممكن ان يكون لهم دور ايضا بحلحلة بعض العقد الاقليمية”، لافتا الى انه “لم يكن هناك اي مقاربة لمسألة المرشحين”.
واكد عريجي ان فرنجيه ما زال على ترشحه وقال: “قدمنا حلا متكاملا وعلى القوى السياسية التعاطي معه بالطريقة التي تراها مناسبة”.