Beirut weather 27 ° C
تاريخ النشر February 12, 2019 11:35
A A A
المحامي فرنجيه: محاربة الفساد تتطلّب قرارا سياسيا
الكاتب: موقع المرده

استهل المسؤول الاعلامي في المرده المحامي سليمان فرنجيه لقاءه في برنامج “مع الحدث” عبر قناة المنار بتوجيه التعازي لعائلة الشهيد جورج زريق، معتبرا “ان الطبقة السياسية لا تشعر مع الناس التي تعتبرهم ارقاما لذا نحن اصبحنا في شريعة الغاب وما هو مطلوب هو نظرة اكثر جدية، وان كنا في تيار سياسي نحن مواطنون في البداية نعاني الامرين، وثمة سلطة سياسية تقوم على المحاصصة والمحسوبية وبعيدة كل البعد عن الواقع، ولا احد منا لا يعاني من دفع الاقساط المدرسية. ولكن هذا لا يعني ان المدارس ليست محقة ولكن لا يجب ان يكون الطالب صندوق بريد، جورج كان جريئا واضاء على امور عدة وحجّم الفكر الاستئثاري”.
وقال “يجب الانطلاق ببناء الدولة بكل مكوناتها، لقد حاربنا الارهاب وقاتلنا ضد اسرائيل لكننا لا نزال عاجزين عن بناء الدولة لاسباب عدة اهمها مسألة المحاسبة. هناك اولويات اساسية اهمها القرار السياسي ومسألة محاربة الفساد، وهناك تعاطي صارم مع هذا الموضوع، وفي ظل قرار سياسي لا يستطيع احد ان يتخطاه. هذا القرار يجب ان يؤخذ على اعلى المستويات بصرامة قوية، عندها يضطر الجميع للسير تحته، والجميع عندها مضطر لمجاراتك في هذا الموضوع، اما عندما يدخل التيار الوطني الحر بموضوع المحاصصة عندها يصبح الجميع يطالب بحصص”.

وتابع “ان تيار المرده يؤمن ببناء الدولة واننا اليوم على شفير الهاوية وندرك هذه المسؤوليات، وان التعاطي مع المال العام على انه مال متروك غير موجود في قاموسنا، نحن اليوم دخلنا الى عهد اخر والناس استبشرت خيرا، لكننا دخلنا في منظومة الفساد، وان وزارة الفساد كانت في عهدة تكتل رئيس الجمهورية، فماذا حصل في موضوع مكافحة الفساد، وعندما نتساجل مع التيار نتساجل معه كسلطة وليس كحزب، لانهم جزء من منظومة الفساد، وما يقال عن ان الاخرين انهم يمنعوننا من محاربة الفساد فهو كلام غير صحيح”.
أما في مسألة وزارة الاشغال العامة والنقل فقال المحامي فرنجيه: “نحن نتعاطى فيها من منطلق الخدمة للجميع. واذا ارادوا اتهامنا في رمي كلام من هنا واتهامات من هناك نحن نستطيع ان نرمي كلاما وان نتّهمهم عبر مناقصات البواخر واستلامهم وزارة الطاقة لمدة عشر سنوات ولا كهرباء في لبنان الى اليوم”.
وأضاف “لا يجوز الفصل بين “التيار الوطني الحر” ورئيس الجمهورية ومحطة الـ”او تي في” كما لا يجوز التعاطي مع الامور بمنطق الازدواجية وهذا ما حصل مع المحطة في مقدمة نشرتها امس عندما تحدثت عن انزال ايراني في بيروت. نحن في لبنان اجتمعنا على مسألة المقاومة التي هي فعل وثقافة، وحذاري الاستخفاف بهذه الثقافة. حزب الله قدم شهداء وقادة كبار وكل الناس تشكره على هذا الموضوع، ويجب ان نفكر جيدا في هذه المسألة، ونحن قطعنا شوطا كبيرا الى أن تأسست فكرة العداء لاسرائيل”.