Beirut weather 28.46 ° C
تاريخ النشر February 10, 2019 13:29
A A A
جورج قرداحي يفتح “الأبواب المغلقة”!

ورد في “العربي الجديد”: سنوات طويلة قضاها الإعلامي جورج قرداحي في مجال تقديم البرامج، كان أبرزها “من سيربح المليون”، ليشكل هذا البرنامج المحطة الأهم لجورج، الأمر الذي أدى إلى صعوبة إقناع الجمهور بما سيقدم بعده. انتقل جورج بعدها للإعلام المجتمعي، محاولاً حل المشكلات العالقة بين الأصدقاء والأقارب عبر برنامجين، الأوّل “افتح قلبك” على شاشة LBCI، وبعدها بسنوات، عبر برنامج “المسامح كريم” لصالح عدة قنوات عربية.

ومع مطلع شهر شباط، عاد قرداحي في مجال جديد للإعلام، وذلك من خلال برنامج “الأبواب المغلقة”، من إنتاج تامر مرسي، لصالح شبكة قنوات ON.
في عالم التحريات، يقول قرداحي، ثمَّة خيط يوصل لآخر حتى تتكشف الجريمة. ومن هنا يبدأ جورج البحث في تفاصيل الحكاية منذ انطلاقها، مروراً بمراحل تطورها، وعبر الاستعانة باختصاصيين من عدة مجالات: “الأمن” و”الطب النفسي” و”الصحافة”. ومن خلال أسلوب جورج، يتنقل بين الاستديو وخارجه، وبفتح أبواب مغلقة تنقل الكاميرا إلى خارج الاستديو حيث نشاهد مقاطع مصوّرة من الحكاية جرى تصويرها على مدار أسبوع في منطقة بولاق أبوالعلا، مع مجموعة من الممثلين الذين اختيروا عبر مكاتب لتجارب الأداء.
تصوير درامي متقن وانتقال سلس بين الاستديو ومشاهد الحكاية، يجعل المشاهد يمتزج مع تفاصيل الحكاية أكثر، من دون الإغراق في النمط الحواري الطويل، نتيجة تنوع عدد الضيوف ومسارات نقاشهم خلال الحلقة. ويرافق ذلك ظهور قرداحي في مشاهد التصوير، كشاهد على الحادثة، ليمثل بذلك وجهة نظر المشاهد إلى الحدث، إذْ تمَّ تغيير الأسماء والأماكن للحفاظ على سرية الأشخاص.
وحققت الحلقة الأولى تفاعلاً كبيراً، بعد نقاشها قضية طالب للهندسة شغلت الرأي العام في مصر، إذْ قُتِل الطالب على يد بائعين.