Beirut weather 22.16 ° C
تاريخ النشر February 6, 2019 07:02
A A A
شكلت صدمة للبنانيين…انطوان صفير لموقع “المرده”: خطوة غير دستورية
الكاتب: موقع المرده

احدثت خطوة رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل صدمة لدى اللبنانيين عامة حيث فوجئوا بوضع باسيل​ شرطا على كل وزير من الوزراء الذين يمثلون التيار الوطني الحر في الحكومة الجديدة التوقيع على استقالته المسبقة قبل ان يدخل بالفعل الجنة الحكومية ووضع هذه الاستقالة الخطية بتصرفه.
هذه السابقة في الحياة السياسية اللبنانية تعتبر تجاوزا لصلاحيات ليس فقط رئيس الحكومة انما لصلاحيات ايضا رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب، وخرقا للمواد 64 و 65 و66 و68 و 69 من الدستور اللبناني لا بل تعديا على هذا الدستور وعلى الاعراف والمواثيق الوطنية كلها.
واللافت في خطوة باسيل انها وضعت رقبة الوزراء في متناول يده فيما اعتبرها عدد من القانونيين سابقة خطيرة ومخالفة فاضحة تستدعي اتخاذ اجراءات بحق مرتكبها.
ويقول احد القانونيين في دردشة مع موقع “المرده” ان خطوة باسيل تشكل سابقة خطيرة في الحياة السياسية الدستورية، وهذا امر غير مقبول لان هناك موادا في الدستور اللبناني تحدد متى تتم اقالة الوزير ولاية اسباب، كما انه لا يجوز لشخص ايا يكن ان يضع استقالات خطية لوزراء في جاروره تستعمل كورقة ضغط على الوزراء انفسهم وعلى الحكومة معا، معتبرا انه خارج الدستور ان الخطوة تنم عن انعدام الثقة بالوزراء، لانه لو كان واثقا ممن اختارهم ومن قدرتهم على النجاح لما طلب الاستقالات كاوراق ضغط عليهم، كما ان الوزراء ما كان يجب عليهم ان يقبلوا بهذه الاهانة.
من جهته الدكتور في القانون الدولي انطوان صفير اكد في حديث لموقع “المرده” ان الخطوة غير دستورية لانه في الدستور ليس هناك استقالة مسبقة او جاهزة، كما ان اقالة وزير هي من صلاحيات رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بموافقة ثلثي أعضاء الحكومة.