Beirut weather 22.68 ° C
تاريخ النشر January 30, 2019 21:19
A A A
ما علاقة نوع الوظيفة بالسمنة؟
الكاتب: ديلي ميل

يبدو أن الضغوط الشديدة في العمل تؤهب النساء لاكتساب وزن زائد، وفقا لدراسة جديدة.

ووجد الباحثون من جامعة غوتنبرغ أن الضغوطات الشديدة في العمل تؤهب النساء لزيادة الوزن، والمثير للدهشة أن هذا الأمر لا يؤثر بالطريقة نفسها على الرجال.

ووجدت الدراسة التي أجريت على أكثر من 3872 من النساء في السويد، أن اللواتي يكافحن من أجل التعامل مع أعباء العمل أو يشعرن بأن لديهن سيطرة محدودة على وظائفهن، أكثر عرضة لاكتساب الوزن خلال السنوات العشر إلى العشرين القادمة.

ويدعي الباحثون أن الشعور بالإرهاق في العمل قد يحبط النساء، مما يجعلهن أكثر عرضة للتكاسل أو الإفراط في تناول الأطعمة التي تسبب السمنة.

كما يحث الإجهاد على إطلاق هرمون الكورتيزول الذي يساعد على “وضع” الدهون حول الحجاب الحاجز، ما يؤدي إلى تراكم دهون الخصر في ما يوصف بـ “شكل المافن” (muffin tops).

وقد تكون النساء أكثر تأثرا من الرجال لأنهن في كثير من الأحيان يتلاعبن بمتطلبات العمل والمسؤوليات الكبيرة في المنزل.

وقادت الدراسة التي أجرتها جامعة غوتنبرغ، الباحثة في طب المجتمع والصحة العامة، صوفيا كلينغبرغ.

وقالت كلينبيرغ: “عندما وصل الأمر إلى مستوى الطلبات في العمل، لم تتأثر سوى النساء.. لم نقبل بالتحقيق في الأسباب الأساسية، ولكن ربما تكون توليفة متطلبات العمل والمسؤولية الأكبر عن المنزل، هي السبب في اكتساب الوزن في كثير من الأحيان، حيث تُصعّب هذه العوامل العثور على وقت لممارسة التمارين الرياضية وعيش حياة صحية”.

ودعا الباحثون إلى إجراء المزيد من الدراسات للتحقيق في كيفية تأثير العمل على زيادة الوزن في أجزاء مختلفة من الجسم.

(Visited 34 times, 1 visits today)