Beirut weather 22.48 ° C
تاريخ النشر December 26, 2018 10:54
A A A
كيف يتفوّق نصف الدماغ على النصف الآخر؟

يقوم النصف الأيمن للدماغ بوظائف مختلفة عن النصف الأيسر على الرغم من أنهما متطابقان، وقد أظهرت دراسات حديثة أن أدمغة الطيور والنحل وكل الحيوانات تنقسم أيضاً إلى نصفين تتكامل وظائفهما. ومؤخراً سعت دراسة ألمانية لفهم سر تفوق عمل نصف على النصف الآخر.
وبحسب التقرير الذي نشرته دورية “سل ريبورتس” كشفت الدراسة الجديدة معلومات مثيرة عن الآلية التي يهيمن بها نصف الدماغ على النصف الآخر وهي أن النصف المهيمن يؤخّر الإشارات العصبية التي يرسلها النصف الأخر، وبذلك يحتفظ هو بالسبق.
ومن خلال تجارب أجريت في جامعة روهر يونيفرستات بوخوم على نماذج من طير الحمام، تبين أن النصف الأيسر من الدماغ يتحاور مع النصف الأيمن ويؤخّر استجابته السلوكية وبذلك يضمن تفوقه.
ويقوم النصف الأيمن من الدماغ في البشر بوظائف تتعلّق بالعاطفة والشعور، ويقوم النصف الأيسر بوظائف تتعلّق بالكلام.