Beirut weather 15 ° C
تاريخ النشر July 8, 2016 14:50
A A A
ستكون مقبرة الارهابيين اذا قصدوها!

كتب الصحافي البريطاني روبرت فيسك مقالا في صحيفة “الاندبندنت” بعنوان “مرحبا بكم في درعا مقبرة الارهابيين”، وصف فيه المشاهد التي رأها في مدينة درعا جنوب سوريا بعد الإشتباكات بين الحيش السوري والمجموعات المسلحة منذ العام 2011.
وفي المقال، قال فيسك إنه “التقى بضابط في الجيش السوري في درعا، وجده يمسك بمدفع صغير من طراز “أر بي جي” مدهون باللون الاسود ومن النوع الذي يطلق القنابل بشكل آلي، وتبين انه حصل عليه كغنيمة بعد دحر الإرهابيين من قرية عتمان”.
وأوضح فيسك أن المدفع الذي كان يبدو جديدا، اتضح فيما بعد أنه صنع في كرواتيا بعد التحقق من الرقم المسلسل للمنتج، مؤكدا ان كيفية وصول هذا المدفع إلى درعا تبقى سرا.
واضاف أن “خريطة كانت بحوزة الضابط، تظهر ان المناطق الملونة باللون الوردي خاضعة لسيطرة الجيش السوري، تفوق بكثير المناطق الملونة باللون الازرق والتي تسيطر عليها المجموعات المسلحة”، مشيرا إلى ان اغلب المناطق السكنية والمجمعات الحكومية والاستاد الرياضي في قلب المدينة، بينما الشمال يبقى منعزلا عن الجنوب.
ولفت فيسك إلى ان التنقل في هذه الانحاء شديد الصعوبة ويحتاج لترتيبات شديدة الخصوصية، مشيرا الى ان الضابط قال له إن “مستشارين روس زاروا المنطقة قبل اسابيع، وقالوا له إنهم يرغبون في ان يأتي كل إرهابيي العالم إلى درعا لتكون مقبرة لهم”.