Beirut weather 20.3 ° C
تاريخ النشر December 12, 2018 07:48
A A A
في سوق ستراسبورغ الميلادي.. حادث امني خطير وتفاصيل “لافتة”
364afdf3-07dd-4d5b-a509-b2dd997a85e6467b6952-0e0b-43c9-b3b1-16824009fea0a90b7452-ab3f-4a94-820c-7321d0cfc206_16x9_1200x676df6e9435-b279-4393-afbe-368d8e0c0a73strasbourg-illuminations-m
<
>

ادى حادث اطلاق النار في سوق الميلاد في مدينة ستراسبورغ شمال شرق فرنسا مساء يوم الثلاثاء إلى مصرع ثلاثة أشخاص على الاقل وجرح 12 آخرين بينهم 6 في حالة خطرة وفق ما أعلن وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير.
وكانت قناة BFM الفرنسية قد ذكرت نقلا عن مصدر في وزارة الداخلية الفرنسية بأن “حادث أمني خطر” يجري في مدينة ستراسبورغ وقد دعت الداخلية المواطنين لالتزام منازلهم.
وعن هوية منفذ الهجوم، قال وزير الداخلية الفرنسي إن: “المعتدي معروف لدى أجهزة الأمن ولديه سجل إجرامي ومدرج في قائمة “إس”، التي تضم الأشخاص الذين يشكلون خطرا على أمن فرنسا والشرطة تلاحقه حاليا”.
وكشفت تقارير إعلامية فرنسية بعض تفاصيل منفذ الهجوم المسلح حيث قال شاهد عيان لموقع “لو بوان” الفرنسي إن مطلق النار قوي البنية، يناهز طوله 1.80 متر، وشعره أسود، مضيفا “كان يرتدي معطفا له لون داكن، يصل طوله إلى حد منتصف الفخذين”.
وذكرت “لو بوان” أن الشرطة تعرفت على المهاجم، الذي يبلغ عمره 29 عاما وولد شهر شباط من عام 1989 في ستراسبورغ، مشيرة إلى أنه يسكن في حي نودورف.
وكان يجب أن يعتقل الرجل صباح الثلاثاء، حين نفذ عناصر الدرك مداهمة أمنية في منزله، لكنه لم يكن متواجدا هناك.
وأسفرت المداهمة عن اعتقال عدد من “شركائه المزعومين”، بالإضافة إلى العثور على بعض المتفجرات.
وفتحت نيابة مكافحة الإرهاب تحقيقا في الهجوم، لمعرفة علاقة الاعتداء بالإرهاب، فيما لم تعرف بعد دوافع المهاجم.
وحسب صحيفة “لا فيغارو” الفرنسية، فإن المشتبه به شاب يدعى شريف شيكات (29 عاما) ومن مواليد مدينة ستراسبورغ، ومعروف لدى الشرطة منذ 2016 بنشاطه الإجرامي وأفكاره الراديكالية وتطرفه. كما معروف عنه نشاطه في عمليات النهب والسلب وغيرها من عمليات السطو في فرنسا وألمانيا، ومن أرباب السوابق. وقالت الصحيفة إن السلطات الأمنية تعيش حالة استنفار من أجل القبض على المشتبه به في أسرع وقت، مضيفة أن المهاجم قضى عقوبات بالسجن في وقت سابق، بسبب تهم تمت ملاحقته من أجلها في فرنسا وألمانيا.
وأوضحت “خلال قضائه العقوبة، لوحظ عليه العنف وقيامه بما يعرف بالتبشير الديني”.
وتابعت أنه تحسبا لهجوم ثان قد ينفذه المهاجم أو هروبه لدولة ثانية، فقد تم إخلاء وإغلاق عدد من المناطق، من بينها البرلمان الأوروبي، بالإضافة إلى تشديد مراقبة الحدود على الجانب المقابل من نهر الراين.
ونشرت صحيفة “كوريري ديلا سيرا” الإيطالية صورة قالت إنها للمشتبه بتنفيذه الهجوم.

كما تداول النشطاء والمغردون الصورة نفسها وقالوا إنه مغربي الأصل.

وأعلنت فرنسا رفع مستوى التأهّب الأمني في البلاد، إلى جانب تعزيز الإجراءات الأمنية في جميع أسواق عيد الميلاد.
يذكر أن سوق الميلاد في ستراسبورغ معلم سياحي سنوي يجذب مئات الآلاف. وتسيّر الشرطة بشكل منتظم دوريات بين 300 من الأكشاك الخشبية في السوق.

(Visited 220 times, 1 visits today)