Beirut weather 15 ° C
تاريخ النشر July 5, 2016 04:50
A A A
إجراءات أمنية واسعة في الفطر
الكاتب: النهار

توقفت كل المحركات السياسية الداخلية أمس إيذانا ببدء عطلة عيد الفطر الذي اعلنت دار الفتوى ان غداً هو أول ايامه، فيما يتوقع ان تتمدد العطلة السياسية واقعياً الى الاسبوع المقبل. لكن احياء عيد الفطر، وسط الظروف والمناخات الامنية التي تسود البلاد منذ حصول الهجمات الارهابية الانتحارية على بلدة القاع قبل أسبوع، رتب على القوى العسكرية والامنية مضاعفة الاجراءات في كل المناطق اللبنانية حيث بدأ تنفيذ خطوات استباقية لتأمين سلامة الوضع الامني وطمأنة المواطنين الى متانة هذه الاجراءات. واذ لوحظ ان الجيش كثف عملياته في عدد من المناطق حيث استمر الدهم وتوقيف مخالفين أو مشتبه فيهم، نفذت في المقابل خطوات احترازية في معظم المدن والبلدات ومنها بيروت وطرابلس حفاظا على الاستقرار. كذلك رفعت قوى الامن الداخلي جهوزيتها في قطعاتها العملانية بنسبة مئة في المئة وستتولى حفظ الامن في محيط الاماكن الدينية كما ستسيّر دوريات في الاماكن التي يرتادها المواطنون بكثافة في فترة العيد.

وفي بيان أصدره في مناسبة حلول عيد الفطر، اعتبر رئيس الوزراء تمّام سلام ان “الهجمة الارهابية الظلامية المستمرة منذ سنوات بأشكال مختلفة تتطلب منا جميعاً مزيداً من الالتفاف حول جيشنا وقواتنا الامنية والثقة بجهوزيتها العالية وكفايتها وقدرتها على مواجهة هذه الآفة والتصدي لاي محاولة لضرب الامن والاستقرار في البلاد”. وأكد ان “المعركة مع الارهاب طويلة ومن شروط الانتصار فيها عدم الاستسلام للهلع الذي يريد الارهابيون زرعه في نفوس اللبنانيين كما ان هذه المعركة تستدعي تحصين الاستقرار بمناخ سياسي وطني ملائم يشكل انتخاب رئيس للجمهورية ركيزته الاولى”.

وبعد أسبوع من هجمات القاع الانتحارية، عاشت المنطقة الجردية في عرسال والقاع امس حالا من الغليان بين التنظيمات الارهابية اذ نشبت اشتباكات عنيفة بين تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة” في وادي العجرم في جرود عرسال وهي منطقة التماس بين مسلحي التنظيمين وذلك عقب هجوم مباغت شنته “النصرة” على مراكز “داعش” منذ ساعات الفجر بسبب تمنع “النصرة” عن تسليم اسرى لديها من بلدة فليطا السورية الى “داعش”. ورد الاخير بهجوم على حاجز لـ”النصرة ” فتوسعت الاشتباكات واسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.

وفي غضون ذلك واصل فوج المجوقل في الجيش لليوم الرابع أعمال الدهم في مخيمات اللاجئين السوريين في القاع حيث اوقف عددا من السوريين الذين لا يحملون أوراقاً ثبوتية، كما صادر عدداً من الدراجات النارية التي يمنع استعمالها حاليا بقرار من محافظ بعلبك – الهرمل.
***

مجموعة من السياح الالمان واولادهم في ساحة اللعازارية

مجموعة من السياح الالمان واولادهم في ساحة اللعازارية ببيروت أمس. (سامي عياد)