Beirut weather 19 ° C
تاريخ النشر November 14, 2018 05:12
A A A
«حزب الله»: لن نسير بتسوية على حساب حلفائنا
الكاتب: الحياة

استكمالاً للمواقف لتي اطلقها الامين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصرالله الذي اعلن «اننا الى جانب حلفائنا سنّة المعارضة الى يوم الساعة»، اكد الوزير محمد فنيش «ضرورة اعتماد المعيار الموحّد في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية»، وشدد لـ»المركزية» على «اننا مستمرون بالتسوية القائمة وبالتفاهم الذي على اساسه تم تكليف الرئيس سعد الحريري تشكيل الحكومة، وتحت سقف هذا التفاهم يجب ان تضم حكومة الوحدة الوطنية معظم المكوّنات السياسية التي اعطتها الانتخابات النيابية التي اُجريت على اساس القانون النسبي حق التمثيل الوزاري».

واعلن «اننا لن نسير بتسوية تأتي على حساب حلفائنا النواب السنّة المعارضين للرئيس الحريري، ولن نقبل بإلغائهم وإقصائهم عن التشكيلة الحكومية، الا اذا قبلوا هم بالتنازل»، معتبراً «ان بموقفنا هذا نوضح للرأي العام أن «حزب الله» ليس المُعرقل وانما عدم احترام معيار تشكيل حكومة وحدة وطنية هو الذي يحول دون ولادتها»، متمنياً «ان يؤخذ الموضوع بحجمه من دون زيادة او نقصان».

وسأل: «الم يُمسّ الطائف والدستور عندما استمرت العقدتان القواتية والاشتراكية لاكثر من خمسة اشهر ما حال دون تشكيل الحكومة؟ حتى الخلاف على نوعية الحقائب كان سبباً اضافياً في تأخير التشكيل، الا يمسّ بالطائف»؟.

واضاف: «من يرد التحدّث في اي موضوع عليه ان يُطبّقه على نفسه اولاً قبل انتقاد الاخرين»، متمنياً على هؤلاء الذي يستغلّون الفرصة امام كل ازمة لتقديم اوراق اعتمادهم للخارج ان «يريّحوا» البلد من تحليلاتهم السخيفة التي لا تعكس حقيقة الوضع ولا تغيّر شيئاً في الوقائع». ولفت الى «ان لا يجوز الذهاب الى ازمة مفتوحة، فاذا صفت النيّات وكان هناك حرص على البلد لمواجهة التحديات من شتىّ الانواع فان الحكومة تولد سريعاً».

واكد فنيش «ان لا مشكلة لنا مع رئيس الجمهورية حليفنا في الاستراتيجيا والتكتيك، والتباين في وجهات النظر حول قضايا محددة لا يؤثّر على عمق علاقتنا وتحالفنا».

(Visited 29 times, 1 visits today)