Beirut weather 13.95 ° C
تاريخ النشر April 11, 2016 04:44
A A A
خسارة «برشلونة» تفقده زمام المبادرة

أعادت خسارة حامل اللقب «برشلونة» أمام مضيفه «ريال سوسييداد» (صفر ـ 1)، ضمن الأسبوع الـ32 من الدوري الإسباني بكرة القدم إلى الأذهان بعضا من الخواتم المفاجئة للمواسم في أوروبا. فبعد أن كان متقدما بفارق كبير من النقاط أمام مطارديه قطبي العاصمة «أتلتيكو مدريد» و«ريال مدريد»، فقد النادي الكاتالوني زمام المبادرة. إذ يتصدر مع 76 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام «أتلتيكو»، وأربع نقاط أمام «ريال»، مع تبقي ست مباريات في الموسم.

موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يتذكر بعضا من الفرق التي فرطت بفرصة التتويج بلقب الدوري المحلي.
ـ «ريال مدريد» (الموسم 2003 ـ 2004 من الدوري الإسباني): انتهى ذلك الموسم بطريقة كارثية للنادي الملكي وبإقالة المدرب كارلوس كيروش وتصريح للرئيس فلورنتينو بيريز: «لا يمكننا تحمل سنة أخرى مثل هذه. فإخلاصنا في العمل وأحلامنا يجب أن تكون أكبر من خيبة أملنا». وكان كيروش حل مكان فيسنتي دل بوسكي، وكان فريقه متصدرا بفارق ثماني نقاط بعد 26 مباراة. لكن الخسارة في الكأس المحلية أدت إلى انهيار كبير، وخسر الفريق سبعا من مبارياته العشر الأخيرة في الدوري، من ضمنها الخمس الأخيرة، لينهي الموسم في المركز الرابع بفارق سبع نقاط خلف البطل «فالنسيا».

ـ «نيوكاسل يونايتد» (الموسم 1995 ـ 1996 من الدوري الإنكليزي): سرع تصريح سير أليكس فيرغوسون المتعلق ببذل الفرق الأخرى جهدا أكبر ضد فريقه «مانشستر يونايتد» مما تفعله ضد متصدر الدوري «نيوكاسل يونايتد» من تراجع الأخير بقيادة المدرب كيفن كيغن. فبعد أن كان متصدرا بفارق اثنتي عشرة نقطة عن «يونايتد» في كانون الثاني، أنهى الموسم في المركز الثاني بفارق أربع نقاط، وفاقدا الأمل في التتويج للمرة الأولى منذ العام 1927.

ـ «إنتر» (الموسم 2001 ـ 2002 من الدوري الإيطالي): تصدر «إنتر» بقيادة المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر بفارق ست نقاط أمام «يوفنتوس» قبل خمس مباريات من انتهاء الموسم 2001 ـ 2002، لكنه تراجع في الأسابيع الأخيرة. كان يحتاج إلى الفوز على «لاتسيو» في الأسبوع الأخير ليُتوج بطلا، لكنه خسر (2 ـ 4)، وفاز «يوفنتوس» على «أودينيزي» (2 ـ صفر)، وخطف اللقب. بقيت صورة نجم «إنتر» البرازيلي رونالدو غارقا في البكاء بعد المباراة في أذهان المشجعين لفترة طويلة. وعلق على ذلك بقوله: «لقد تبخر حلمنا خلال لحظات معدودة».

ـ «رينس» (الموسم 1955 ـ 1956 من الدوري الفرنسي): كان حامل اللقب ثلاث مرات متتالية «رينس» في طريقه إلى إضافة لقب رابع في الموسم 1955 ـ 1956، حيث بلغ منتصف الموسم متساويا بالنقاط مع «نيس». لكن بينما بقي فريق «ريفييرا» يتقدم، تراجع «رينس» بشكل مفاجئ وخسر عشرا من مبارياته الـ17 المتبقية لينتهي في المركز العاشر في الترتيب. والسبب في ذلك تحويل مدراء النادي اهتمامهم إلى النسخة الأولى من كأس الأندية الأوروبية البطلة، حيث خسر «رينس» أمام «ريال مدريد» (3 ـ 4)، في المباراة النهائية.

بالعودة إلى مباراة «برشلونة» ومضيفه «ريال سوسييداد»، خطف أصحاب الأرض هدف الفوز في الدقيقة الخامسة بواسطة ميكل أويارزابال. وفشل «برشلونة» في هز شباك مضيفه رغم الفرص الكثيرة التي سنحت أمامه وخاصة قائده الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي تحمل العبء الأكبر في غياب هداف الفريق الأوروغوياني لويس سواريز الموقوف، ومع تراجع مستوى البرازيلي نيمار.
***

58e3742b-5c9c-4d2e-ad88-659d5170ba71

في الصورة، خيبة الخسارة على نجوم برشلونة من اليمين ميسي ونيمار وإنييسيتا (رويترز)
***

في المقابل عاد «أتلتيكو مدريد» الثاني من برشلونة بنقاط كاملة بعد إسقاطه مضيفه «إسبانيول» (3 ـ 1).
سجل للفائز فرناندو توريس (35)، والفرنسي أنطوان غريزمان (58)، وكوكي (89).
يُذكر أن «أتلتيكو مدريد» يستضيف «برشلونة» الأربعاء المقبل في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، والفريق الكاتالوني متقدم (2 ـ 1).
وبات نجم «ريال مدريد» ومنتخب البرتغال كريستيانو رونالدو أول لاعب يسجل 30 هدفا في ستة مواسم متتالية في إسبانيا والبطولات الخمس الكبيرة في أوروبا، عندما قاد فريقه إلى اكتساح ضيفه «إيبار» (4 ـ صفر).
وسجل الأهداف الكولومبي خاميس رودريغز (5)، ولوكاس فازكيز (18)، ورونالدو (19)، وخيسي رودريغز (39).
في بقية المباريات فاز «فياريال» على «خيتافي» (2 ـ صفر)، و«فالنسيا» على «إشبيلية» (2 ـ 1)، و «ريال بيتيس» على «ليفانتي» (1 ـ صفر)، وتعادل «غرناطة» مع «ملقة» سلبا، وخسر «سبورتينغ خيخون» أمام «سلتا فيغو» (صفر ـ 1).
***

«يوفنتوس» يحسم القمة
وتابع «يوفنتوس» مشواره نحو التتويج بلقب خامس تواليا في الدوري الإيطالي بفوزه على مضيفه «ميلان» (2 ـ 1)، في قمة الأسبوع الـ32. تقدم أصحاب الأرض في الدقيقة 18 بهدف حمل توقيع البرازيلي أليكس. ورد «يوفنتوس» بهدفين سجلهما الكرواتي ماريو ماندزوكيتش (27)، والفرنسي بول بوغبا (65).
ويتصدر «يوفنتوس» مع 76 نقطة، بفارق ست نقاط أمام أقرب ملاحقيه «نابولي» الفائز على ضيفه «فيرونا» الأخير بثلاثة أهداف سجلها مانولو غابياديني (33)، ولورنزو إنسينيي (45+2 من ركلة جزاء)، طُرد المتسبب بها الفرنسي صامويل سوبرايين، والإسباني خوسيه كالييخون (70).
في بقية المباريات فاز «إمبولي» على «فيورنتينا» (2 ـ صفر)، و «سمبدوريا» على «أودينيزي» (2 ـ صفر)، و «تورينو» على «أتالانتا» (2 ـ 1)، و «كييفو» على «كاربي» (1 ـ صفر)، وخسر «فروزينوني» أمام «إنتر» (صفر ـ 1)، و «ساسوولو» أمام «جنوى» (صفر ـ 1).
***

الوضع على حاله بين «ليستر» و«توتنهام»
وفي الأسبوع الـ33 من الدوري الإنكليزي، تأهل المتصدر «ليستر سيتي» إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على مضيفه «سندرلاند» بهدفين سجلهما جايمي فاردي في الدقيقتين 66 و90+5.
ورفع «ليستر سيتي» رصيده إلى 72 نقطة، وأبقى فارق النقاط السبع الذي يفصله عن صاحب المركز الثاني «توتنهام» الذي حقق فوزا كبيرا على ضيفه «مانشستر يونايتد» الخامس بثلاثة أهداف حملت تواقيع ديلي آلي (70)، والبلجيكي توبي ألديفيريلد (74)، والأرجنتيني إريك لاميلا (76).
في بقية المباريات فاز «مانشستر سيتي» على «وست بروميتش ألبيون» (2 ـ 1)، و»ليفربول» على «ستوك سيتي» (4 ـ 1)، و «كريستال بالاس» على «نوريتش سيتي» (1 ـ صفر)، و «ساوثهامبتون» على «نيوكاسل يونايتد» (3 ـ 1)، و «سوانزي سيتي» على «تشلسي» (1 ـ صفر)، وتعادل «وست هام يونايتد» مع «أرسنال» (3 ـ 3)، و «واتفورد» مع «إيفرتون» (1 ـ 1)، وخسر «أستون فيلا» أمام «بورنموث» (1 ـ 2).
***

تعثر «دورتموند»
وخرج المتصدر حامل اللقب «بايرن ميونيخ» المستفيد الأكبر من الأسبوع الـ29 من الدوري الألماني، عندما فاز على مضيفه «شتوتغارت» (3 ـ 1)، وتعادل «بوروسيا دورتموند» الثاني مع مضيفه جاره «شالكه» (2 ـ 2)، ضمن الأسبوع الـ29.
في المباراة الأولى سجل لـ «بايرن ميونيخ» جورج نيدرماير (31 خطأ في مرمى فريقه)، والنمساوي ديفيد ألابا (52)، والبرازيلي دوغلاس كوستا (89)، ولـ «شتوتغارت» دانيال ديفادي (63).
ورفع «بايرن ميونيخ» رصيده إلى 75 نقطة، بفارق سبع نقاط أمام «بوروسيا دورتموند» الذي سجل هدفيه عبر الياباني شينجي كاغاوا (49)، وماتياس غينتر (56)، بينما سجل لـ «شالكه» ليروي سانيه (51)، والهولندي كلاس ـ يان هونتيلار (66 من ركلة جزاء).
في بقية المباريات فاز «إنغولشتات» على «بوروسيا مونشنغلادباخ» (1 ـ صفر)، وتعادل «هرتا برلين» مع «هانوفر» (2 ـ 2)، و«فولسبورغ» مع «ماينتس» (1 ـ 1)، وخسر «كولن» أمام «باير ليفركوزن» (صفر ـ 2)، و «فيردر بريمن» أمام «أوغسبورغ» (1 ـ 2)، و «إينتراخت فرانكفورت» أمام «هوفنهايم» (صفر ـ 2)، و «هامبورغ» أمام «دارمشتات» (1 ـ 2).
***

استعداد جيد لـ «سان جرمان»
استعد «باريس سان جرمان» المتوج بطلا بشكل جيد لمواجهة «مانشستر سيتي» الأربعاء المقبل في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك من خلال فوزه على مضيفه «غانغان» (2 ـ صفر)، ضمن الأسبوع الـ33 من الدوري الفرنسي.
ويدين «سان جرمان» بفوزه الـ26 وحصده نقطته الـ83 هذا الموسم إلى البرازيلي لوكاس مورا الذي سجل الهدفين في الدقيقتين 56 من ركلة جزاء و71. وكان «سان جرمان» تعادل على أرضه مع «سيتي» (2 ـ 2)، ذهابا الأربعاء الفائت.
وصعد «ليون» إلى المركز الثاني بفارق الأهداف مع 55 نقطة بعد فوزه على مضيفه «مونبلييه» بهدفين لماكسويل كورنيه (34 و50)، وسقوط «موناكو»، الذي تراجع إلى المركز الثالث، أمام مضيفه «ليل» السابع بهدف لفارس بهلولي (90+2)، مقابل أربعة أهداف لمورغان أمالفيتانو (37)، والبرتغالي إيدر (67)، والمغربي منير عبادي (77)، وجبريل سيديبيه (88).
في بقية المباريات فاز «نيس» على «رين» (3 ـ صفر)، و «سانت إتيان» على «تروا» (1 ـ صفر)، و«رينس» على «نانت» (2 ـ 1)، و«تولوز» على «باستيا» (4 ـ صفر)، وتعادل «أنجيه» مع «غازيليك أجاكسيو» سلبا، وخسر «كانيه» أمام «لوريان» (1 ـ 2).