Beirut weather 8.31 ° C
تاريخ النشر July 2, 2016 23:11
A A A
البطريرك الراعي: لا يجوز ان يهمل المسيحيون المغتربون تسجيل وقوعاتهم في لبنان

رأى البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي ان “المسيحيين في الشرق الاوسط يعانون حاليا الظلم والقهر بسبب ايمانهم، فهم ضحايا العنف، وضحايا الازمات بين الشرق والغرب وجنون المنظمات الارهابية”.
وفي عظة له خلال ترؤسه الذبيحة الالهية في كنيسة مار انطونيوس البادواني المارونية في سينسيناتي – أوهايو في الولايات المتحدة الاميركية، اشار الراعي الى “اننا مدعوون لان نكون رجال ونساء صالحون، فلنعش حياتنا ببمارسة الرحمة والعطف”.
وبعد القداس اقامت رعية مار انطونيوس في سينسيناتي بالتعاون مع رعية مار اغناطيوس في دايتون لقاء عشاء مشترك على شرف الراعي افتتح بالوقوف دقيقة صمت اجلالا لارواح شهداء بلدة القاع وقد رفع الراعي الصلاة لراحة نفوسهم.
وفي كلمة له، اعتبر الراعي ان “ما يجري في لبنان هو خطر كبير على الجذور المسيحية العالمية، ولذلك نحن سوف نبقى هناك وعلى المغتربين ان يساعدونا لكي نبقى هناك وليس لكي نأتي نحن اليهم”، لافتا الى ان “النظام السياسي في لبنان يقوم على الديمغرافيا، لذلك لا يجوز ان يهمل اللبنانيون عامة والمسيحيون خاصة تسجيل وقوعاتهم في لبنان”، مضيفا “كم يؤلمني ان يكون المغترب اللبناني حيًّا يُرزق حيث هو في الخارج فيما هو ميت في لبنان، لا يمكننا ان نقبل بذلك، حافظوا على تسجيلاتكم في لبنان لان ذلك يفيدكم جدا ويفيد النظام اللبناني خاصة سياسيا والا نكون قد قضينا عليه عبر ضرب احد جناحيه، الجناح المسيحي”.