Beirut weather 18 ° C
تاريخ النشر October 11, 2018 08:50
A A A
التشنجات اللاإرادية لدى الأطفال .. متى تستلزم استشارة الطبيب؟

يعاني بعض الأطفال من تشنجات لاإرادية تثير قلق الآباء. فما هي التشنجات ومتى تستلزم استشارة الطبيب؟
للإجابة على هذه الأسئلة أوضح البروفيسور أليكساندر مونشاو أن التشنجات اللاإرادية (Tics) المعروفة في اللغة الدارجة بـ “اللزمة” عبارة عن حركات مفاجئة ومتكررة خارجة عن السيطرة ومبالغ فيها (تشنجات حركية) أو أصوات وأقوال (تشنجات لفظية).
وأضاف طبيب الأعصاب الألماني أن هذه التشنجات ليس لها مغزى أو معنى، ومن أمثلتها تكشير الوجه وهز الكتف والرَمش وتطهير الحلق والاستنشاق وتكرار الجمل.
وغالبا ما تحدث هذه التشنجات بسبب المشاعر السلبية كالقلق والتوتر النفسي والملل أو المشاعر الإيجابية كالإثارة وشوق التوقع. وفي كثير من الحالات تختفي من تلقاء نفسها، خاصة إذا لم يُعرها الأشخاص المحيطون بالطفل انتباهاً واهتماماً.
تشنجات مزمنة
وفي حال استمرار هذه التشنجات لمدة تزيد عن سنة، فإنها تكون مزمنة، وتستلزم حينئذ استشارة طبيب نفسي، حيث إنها قد تشير إلى الإصابة بأمراض نفسية مثل فرط النشاط وقصور الانتباه أو الوسواس القهري أو الاكتئاب.
وإلى جانب العلاج النفسي والسلوكي قد يخضع الطفل إلى العلاج الدوائي أيضا، بالإضافة إلى تقنيات الاسترخاء كاليوجا وتدريب التحفيز الذاتي (Autogenic training)، أي تكرار مجموعة من التصورات، التي تحفز حالة الاسترخاء.
ومن المهم أيضا معاملة الطفل بعطف وحنان وعدم السخرية منه، وإلا فقد يقع تحت مزيد من التوتر النفسي، الذي يتسبب بدوره في تفاقم الأعراض، ما قد تترتب عليه عواقب نفسية وخيمة.

(Visited 3 times, 1 visits today)