Beirut weather 16.25 ° C
تاريخ النشر July 1, 2016 12:47
A A A
اميل رحمة خلال وقفة تضامنية: القاع هي الألف والياء
الكاتب: موقع المرده


اشار عضو كتلة لبنان الموحد النائب اميل رحمة الى ان “القاع هي الألف والياء، هي العين والزناد، هي خط الدفاع الأول عن الوطن ومتراسه المنيع في وجه مغول الألفية الثالثة اعداء الحضارة الذي لا دين لهم الا الذبح والتفجير والسبي. القاع هي الإرادة الجامعة التتي تتكسر على اعتابها مكائد الأشرار الذين يسعون الى بناء دولتهم التكفيرية على اشلاء الأبرياء. انها بلدة الشهداء، قدمتم من دون حساب من اجل لبنان، في صفوف الجيش وسائر القوى الأمنية”.
اضاف رحمة خلال وقفة تضامنية مع بلدة القاع واهاليها اقيمت في قاعة مطرانية زحلة للروم الملكيين الكاثوليك، ان شهداء القاع افتدوا لبنان بالأحمر القاني وابعدوا عن البقاع مجزرة كانت تستهدفه بشراً وحجراً، لكن الإنتصار لهم يكون بأن تعي الحكومة حجم الأخطار المحدقة بها والا تعترف بالحواجز الرادعة التي تحول دون ارسال الجيش الى جرودها والجرود المحيطة لإقتلاع الإرهابيين  واستئصال شأفتهم. لن يهدأ لنا بال ولن نطمئن قبل ان تجد مسألة النازحين السوريين في مشاريع القاع حلاً لها يقضي بضبط اقامتهم ومراقبة تحركاتهم والتثبت من سجلاتهم واعادة من يمكنه العودة الى بلداتهم. ان الإنتصار الفعلي لشهداء القاعيكون بقيام دولة تعامل بلدتهم، كما البقاع، وكأنها في القلب من لبنان وليس طرفاً مهملاً وبقعة مرمية على قارعة الجغرافيا الوطنية، دولة تقدم كل الحوافزالتي تربط الإنسان بأرضه فتتوقف عن سياسة التطنيش والتطفيش ودفع المواطنين قسراً الى كره المنابت والجذور التي ينتمون اليها. دولة تتمسك بمعادلة قوة لبنان التي انقذته بالأمس في الجنوب  واليوم في البقاع الشمالي، معادلة الجيش والشعب والمقاومة التي اثبتت الأحداث والوقائع على الأرض جدواها وضرورتها.