Beirut weather 16 ° C
تاريخ النشر September 25, 2018 08:29
A A A
ذعر في اسرائيل من منظومة اس300.. ما هي هذه الصواريخ؟
الكاتب: حسنا سعادة - موقع المرده

تتجه العلاقات الروسية الاسرائيلية الى مزيد من التوتر على اثر اسقاط الطائرة الروسية في المتوسط بصواريخ سورية عن طريق الخطأ وتحميل اسرائيل كامل المسؤولية عن ذلك حيث اعلنت موسكو تزويد سوريا بصواريخ اس 300 مع اقفال اجواء سوريا امام الطيران الاسرائيلي ما اعتبرته واشنطن تصعيدا خطيرا.

فما هي صواريخ اس 300 ولماذا اعتبر تزويد سوريا بها تصعيدا خطيرا؟
على هذا السؤال يؤكد مصدر امني لموقع “المرده” ان حصول سوريا على هذه المنظومة من الصواريخ يغير قواعد الاشتباك، فهذه الصواريخ لن تخطىء اهدافها كونها تتفوق على باقي الصواريخ، ما من شأنه كسر المعادلة التي تحاول تل ابيب فرضها في السماء السورية، اذ ان صاروخ اس 300 يتميز بمتابعة هدفه حتى النهاية وصولا الى إصابته.

وأوضح المصدر الامني أن صاروخ اس 300 مزود برادار يؤهله لتحديد وضرب هدفه بدقة “وتُعد صواريخ “S-300” واحدة من أحدث منظومات الدفاع الجوي الصاروخية بعيدة المدى “أرض – جو”، وهي مصممة للتصدي للطائرات القتالية المهاجمة، وللصواريخ الهجومية طويلة المدى، مثل صواريخ “كروز” وجرى تطويرها أيضاً لصد هجمات بالصواريخ الباليستية”.
ويضيف المصدر الامني ان صواريخ اس 300 يمكنها التصدي للطائرات المهاجمة من مسافات بعيدة، قد تصل إلى 100 كيلومتر، كما بامكان راداراتها تتبع 100 هدف، والاشتباك مع عشرة اهداف في الوقت نفسه، فيما لا يحتاج اطلاق هذه المنطومة لاكثر من 5 دقائق.

وكان أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن اتخاذ موسكو ثلاث خطوات مهمة لحماية أمن عسكرييها في سوريا، على خلفية إسقاط طائرة “إيل-20” الروسية الأسبوع الماضي.
وأوضح الوزير أن هذه الخطوات هي:
1- تسليم منظومات “إس-300” الروسية للدفاع الجوي إلى الجيش السوري خلال أسبوعين،
2- تجهيز المراكز القيادية لقوات الدفاع الجوي السورية بنظام آلي للتحكم موجود حصريا لدى الجيش الروسي.
3- إطلاق التشويش الكهرومغناطيسي لمنع اتصالات الأقمار الصناعية والطائرات في مناطق البحر المتوسط المحاذية لسواحل سوريا.

(Visited 3 times, 1 visits today)