Beirut weather 25 ° C
تاريخ النشر September 23, 2018 22:15
A A A
مقدمات نشرات الأخبار المسائية

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

يخرق جمود النشاط السياسي أمران: الأول إنطلاق أول جلسات تشريع المجلس النيابي في ولايته الجديدة. والثاني زيارة الرئيس عون نيويورك مترئسا الوفد اللبناني إلى أعمال الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

في الأمر الأول: أكدت مصادر نيابية ل”تلفزيون لبنان” ان الجلسات التي دعا الرئيس بري إليها غدا وبعد غد، تتعلق بمعظمها بمشاريع واقتراحات مالية تحضر الأرضية التشريعية للبنود المرتبطة بمقررات مؤتمر “سيدر”. ويتألف جدول الأعمال من 29 اقتراحا ومشروع قانون، أولها المتعلق بالادارة المتكاملة للنفايات الصلبة، وتوقعت المصادر ان يرافق هذا المشروع سجالات شبيهة بتلك التي حصلت أثناء مناقشته في اللجان النيابية المشتركة. ومن الاقتراحات البارزة اقتراح قانون مكافحة الفساد في عقود النفط والغاز، والاقتراح المعجل المكرر لدعم فوائد القروض الممنوحة من المؤسسة العامة للإسكان، بالتزامن مع استمرار أزمة القروض.

وفي الأمر الثاني: تتجه الأنظار إلى اللقاءات والاجتماعات التي سيجريها الرئيس ميشال عون في نيويورك، والتي ستنعكس إيجابا على لبنان. كما ينتظر ان تتضمن كلمة رئيس الجمهورية الأربعاء، موقف لبنان من الأحداث في المنطقة، لاسيما ما يتصل بضرورة عودة النازحين السوريين بشكل آمن إلى بلدهم ورفض التوطين.

وما بين الأمرين، إتصالات للرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري، في محاولة لتحريك المياه الراكدة التي تطفو عليها عقبات التأليف والحصص والأوزان. وفي هذا الشأن أكد البطريرك الراعي ان طرحه فكرة حكومة طوارئ جاء بعد الشعور بأن لا أحد أم الصبي في لبنان.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أن بي أن”

أصداء الهجوم الإرهابي الذي ضرب الأهواز الإيرانية، ظلت تتردد في غير عاصمة على مستوى الإقليم والعالم لليوم الثاني.

الجمهورية الإسلامية احتوت صدمة الاعتداء سريعا، ووضعت يدها على الجهة المنفذة وداعميها، وتعهدت بردود مناسبة، مؤكدة أن الولايات المتحدة تريد إثارة انعدام الأمن في إيران ولكنها لن تنجح.

وغداة الهجوم، شرعت طهران في حملة استدعاءات لممثلي بعثات ديبلوماسية إلى وزارة الخارجية، فيما حصدت تضامنا واسعا وإدانات متفاوتة القوة للاعتداء الذي تبناه “تيار الأحواز” ثم “داعش”.

إلى جانب دول عربية مثل الكويت وسلطنة عمان ومصر، لم يتأخر لبنان الرسمي في الإدانة وتقديم التعازي، من رئيس الجمهورية الذي رأى أن الإرهاب وباء يصيبنا في الصميم، إلى الرئيس نبيه بري الذي شدد على ضرورة التعاون لتجفيف مصادر وموارد الإرهاب العابر للحدود.

على المستوى السياسي الداخلي، يطوي التكليف غدا شهره الرابع من دون تحقيق التأليف. الملف الحكومي المتعثر أصلا، يدخل في إجازة جديدة في ظل غياب أحد المعنيين الرئيسيين، رئيس الجمهورية الذي غادر اليوم إلى نيويورك، في رحلة ديبلوماسية تستمر أكثر من نصف أسبوع.

في المقابل، تتحرك الماكينة التشريعية بزخم في جلسة يعقدها مجلس النواب غدا وبعد غد، لإقرار مشاريع اقتصادية واجتماعية وتنموية حيوية، تتصل خصوصا بالإسكان والنفايات ومكافحة الفساد ونظام ال”أوف شور” للشركات والوساطة القضائية.

في ذكرى الشهداء القادة داوود داوود ومحمود فقيه وحسن سبيتي، أحيت حركة “أمل” حضورهم الذي لم يغب يوما، باحتفال حاشد شددت خلاله على التمسك بنهج آلاف الشهداء الذين ارتقوا ليعيش لبنان، وفي قلبه الجنوب، بعز وكرامة وعقيدة وثبات.

أبعد من لبنان، وتحديدا بين موسكو وتل أبيب ودمشق، استمرت تداعيات حادث طائرة “إيل 20″، وجديدها تحميل وزارة الدفاع الروسية إسرائيل المسؤولية الكاملة عن الواقعة، بحيث ربما يكون عقابها على فعلتها إعادة إحياء عقد بيع صواريخ “S- 300” لسوريا، على حد ما توقع بعض الخبراء الروس.

أما الدوما فطلب اغلاق الأجواء السورية في مناطق تواجد الجنود الروس، واسقاط أي طائرة إسرائيلية تخرق الأجواء السورية، وانتهى البيان عند هذا الحد.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المستقبل”

مع مغادرة رئيس الجمهورية إلى نيويورك لترؤس وفد لبنان إلى افتتاح اعمال الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العمومية للأمم المتحدة، يؤجل الاستحقاق الحكومة مرة جديدة، ويبقى لبنان معلقا من دون سلطة تنفيذية كاملة الأوصاف، ترعى مصالح الناس خصوصا في ظل الأوضاع الداخلية الصعبة والاقليمية الملبدة.

وفي محاولة لحث الأطراف السياسية للتخلي عن ترف الانتظار القاتل، تطلق القطاعات العمالية والهيئات الاقتصادية صرخة مدوية يوم الثلاثاء المقبل، للتأكيد على أهمية الاسراع بتشكيل حكومة جديدة، لأن الأوضاع الاجتماعية- الاقتصادية تترنح على شفير ما لا تحمد عقباه.

هي صرخة تتزامن مع انعقاد مجلس النواب، في جلسة تشريع الضرورة، والتي تمتد على يومين للبحث في جدول أعمال من تسعة وعشرين بندا، لتلاقي مستلزمات مؤتمر “سيدر” في ظل حكومة تصريف الأعمال.

ورغم التحذيرات المتتالية، فإن حرب الشائعات آخذة بالاتساع، وليس آخرها ما تم تناوله عن حاكم مصرف لبنان، لتطرح العديد من التساؤلات عن التوقيت والأهداف والجهات التي تقف خلفها، ولمصلحة من توتير الأجواء، وبث الشائعات في ظل واقع غير مألوف سياسيا واقتصاديا.

اقليميا، ما زال استهداف العرض العسكري الايراني في منطقة الأهواز، يستحوذ على الاهتمام قراءة ومتابعة لتداعياته، خصوصا مع اتهام الرئيس الإيراني حسن روحاني الولايات المتحدة بالسعي لإثارة الفتن داخل إيران في محاولة لزعزعة الأمن. كما اتهم دولا عربية خليجية تدعمها الولايات المتحدة بتقديم الدعم المالي والعسكري للأحوازيين، فيما رفضت واشنطن والامارات الاتهامات الإيرانية.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “المنار”

خداع وتضليل ونقض العهود صفات قديمة لصيقة بكيان الاحتلال، ظهرت محدثة في التقرير الروسي حول اسقاط الطائرة الروسية فوق سوريا. بالخرائط والرسوم البيانية، حملت وزارة الدفاع الروسية الكيان الإسرائيلي المسؤولية، وأكدت أن ما جرى انتهاك للإتفاقية الموقعة بين الجانبين عام 2015، وان الطائرات الاسرائيلية تعمدت الاختباء وراء الطائرة الروسية ومنعتها من الخروج من دائرة النار.

فعلى أي احتمالات تفتح نتائج التحقيقات؟. صحيفة “يديعوت أحرونوت” نقلت عن مسؤولين اسرائيليين ان الأزمة مع موسكو عميقة وحادة، وصحيفة “هآرتس” تتحدث عن ضغط قوي من الرئيس الروسي على اسرائيل لن يتوقف دون ثمن.

ثمن باهظ توعدت الجمهورية الاسلامية الايرانية بتدفيعه إلى من شيمهم الغدر، وقتل الأطفال والنساء. الرئيس الشيخ حسن روحاني يتوعد برد سريع على من وصفهم بالمرتزقة الصغار ومن وراءهم الذين نفذوا الاعتداء الارهابي في الاهواز. أما الخارجية الايرانية فبعثت برسالة إلى من أعلنوا صراحة دعمهم للعمل الارهابي. وقال المتحدث باسمها بهرام قاسمي في حديث ل”المنار” إنه لا يمكن قبول تأييد بعض مراكز القرار الرسمي الاماراتي للارهاب، فلا يوجد ارهاب جيد وارهاب سيء.

في لبنان، وفي محاولة للخروج من حالة السوء الحكومية، يعقد مجلس النواب جلستين تشريعيتين غدا وبعد الغد، وعلى جدول أعماله خمسة وثلاثون بندا.

أما لمعطلي التأليف، فتذكير من “حزب الله” بأن الحكومة ليست مسرحا للتباهي ومعبرا للأطماع، فلها وظيفة، ومن الخطيئة اتخاذها مطية وتعطيل تشكيلها وتفويت الفرصة للاسراع في معالجاتها للأزمات في البلد، يقول نائب الأمين العام ل”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم، في مسيرة الثالث عشر من محرم في مدينة النبطية.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أو تي في”

لأن ترقب الحكومة يبقى من الأولويات، فالبداية تبقى مع هذا الملف، حيث لا جديد يذكر حتى الساعة، على الرغم من المعطيات التي تشير إلى أن حبل الأفكار المتداولة لم ينقطع.

في الانتظار، أسبوع دسم ينتظرنا يبدأ مع يومين تشريعيين تستضيفهما ساحة النجمة الاثنين والثلثاء، وعلى جدول الأعمال اقتراحات ومشاريع قوانين مرتبطة ب”سيدر” وببنود استثمارية وانمائية تطال جميع اللبنانيين.

لتتجه الأنظار منتصف الأسبوع إلى نيويورك لمتابعة كلمة رئيس الجمهورية أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، وفيها موقف لبنان المبدئي من الملفات المطروحة، وفي مقدمها تأمين العودة الآمنة للنازحين السوريين.

وستكون للرئيس عون لقاءات مع عدد من رؤساء الدول العربية والأجنبية ومن مسؤولي المنظمات الدولية. كما يلتقي رئيس الجمهورية أبناء الجالية اللبنانية في احتفال خاص.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أم تي في”

تأليف الحكومة في ثلاجة الانتظار إلى أجل غير مسمى، بالاستناد إلى المواقف السجالية المعلنة لكل المعنيين بعملية استيلادها، ولغياب قطبين رئيسيين في أيديهما الحل والربط في مسألة التأليف: رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والوزير جبران باسيل، الموجودان في نيويورك للمشاركة في أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة.

وكان ال”ويك اند” قد شهد جملة مواقف حادة، تناولت الوضعين الاقتصادي والمالي، وحملت رسائل واضحة تعكس خلافا عميقا قائما بين مروحة متنوعة حزبيا وطائفيا مع فريق رئيس الجمهورية وطريقته في إدارة هذين الشأنين. تتقاطع هذه المواقف مع أخرى سياسية ذهب بعضها إلى اتهام رئيس الجمهورية بتأخير التأليف وعرقلته.

ولا تقتصر الضغوط على الداخل، إذ يتوقع المراقبون أن يتعرض رئيس الجمهورية في نيويورك، إلى موجتين من الحصار عربية ودولية. الأولى ستتجلى في امتناع عدد من رؤساء الوفود عن مقابلته. والثانية من خلال تعرضه من قبل من يلتقيهم إلى مساءلات على خلفية تبعية الدولة ل”حزب الله”، وركوبها طوعا العربة الأخيرة من قطار الممانعة التي تقوده ايران.

داخليا التوتر سيرتفع بدءا من الاثنين سياسيا وطلبيا. ففي ظل تأخر تأليف الحكومة، وفتح أولياء المجلس النيابي أبوابه لجلستين تشريعيتين الاثنين والثلاثاء، ستعمد الحركات العمالية بدءا من الاثنين، إلى تطويق ساحة النجمة وتحميلها، بما انها العنصر الحي الباقي من الدولة، سلالها الحبلى بالمطالب والمظالم، تبدأ بادارة النفايات ولا تنتهي بمطالب الاساتذة.

إقليميا، هجوم الأحواز رفع التوتر بين طهران ودول الخليج إلى منسوب غير مسبوق، وقد اتهمتها طهران بالتخطيط مع واشنطن للحادث وتوعدتها بالرد.

وسط الأزمات الخانقة تفتح الmtv طاقة نور وأمل وترفيه للبنانيين، فبدءا من الثامنة والنصف تنطلق باكورة شبكة برامجها لخريف وشتاء 2018 و2019، بعرض مسلسل “كارما” بطولة النجمين اللبنانيين رودني حداد وستيفاني صليبا.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “أل بي سي آي”

أولها كهرباء وآخرها كهرباء. إذا اندلعت إشتباكات إعلامية- سياسية، ففتش عن الكهرباء، وإذا حصلت هدنة إعلامية- سياسية، فعلى قاعدة الكهرباء.

في ما مضى، بذلت جهود بين “التيار الوطني الحر” وعين التينة فسحب صاعق التصعيد، وبذلت جهود بين “التيار” والمختارة فسحب صاعق آخر. لكن، ولأن الهدنات هشة فإن تغريدة واحدة أو “voice message” على “واتس آب”، من شأنها أن تسقط المساعي والهدنات، وكأن التوتر هو القاعدة والهدوء هو الاستثناء.

تسجيل صوتي من النائب ياسين جابر في موضوع الكهرباء، أشعل سجالا مع الوزير سيزار أبي خليل، ودخل على خطه النائب وليد جنبلاط. ما قيل ليس جديدا، لكن استحضاره وتسببه بهذا الكم من التصعيد، يؤكد بما لا يقبل الشك أن الوضع السياسي قائم على حبل مشدود وأن معطيات التوتر أكثر بكثير من معطيات التهدئة. والسؤال هنا: هل يمكن ان ينعكس هذا السجال على وتيرة مناقشات الجلسة التشريعية غدا؟.

هذه الجلسة التي تعتريها شوائب خصوصا شائبة كيفية صدور القوانين ونشرها في الجريدة الرسمية، فكيف سيوقع رئيس الحكومة على القوانين وهو في حال الاستقالة وتصريف الأعمال؟. قد ترد الأجوبة غدا، ولكن اليوم الحدث أيضا من مكان آخر، من رواية مركب الموت.

*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون “الجديد”

كل محاولات الانعاش الاقتصادية، ومساعي التنفس الاصطناعي السياسي، انقلبت وأدخلت لبنان غرفة العناية الفائقة، وتحت مجهر التحذير.

وعلى سقف اقتصادي مالي مهتز، يذهب مجلس النواب غدا إلى أولى الجلسات التشريعية، بعلاقة غير شرعية مع حكومة تصريف الأعمال. لكن كلا طرفي العلاقة نيابيا وحكوميا أعلنا القبول والرضى بتشريع المساكنة، والقائم على رغبات متبادلة تحكمها اغراءات “سيدر وان” المالية.

وإذ تتصدر مشاريع مؤتمر “سيدر” جدول أعمال الجلسة، فإن ما سرب من كلام للنائب ياسين جابر، قد يحول أنظار الجلسة ويعيد ترتيب الأوراق الواردة، فصوت نائب كتلة “التحرير والتنمية”، وزير الاقتصاد الأسبق، دخل البورصة وأصبح مؤشرا للتداول في العملة السياسية والمالية على حد سواء.

فهو وبتسريب لا يتحمل مسؤوليته، اتهم العهد بتدمير البلد، وذلك على خلفية تعاطيه بملف الكهرباء، لاسيما لجهة رفض العرض الذي حملته المستشارة الألمانية انجيلا ميركل من شركة “سيمنز” خلال زيارتها الأخيرة لبيروت. وقال: الآن عشية جلسة الإثنين يضغط رئيس الجمهورية ووزير الطاقة للحصول على خمسمئة مليون دولار غير المليار والنصف دولار، ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات، للأسف الشديد البلد تؤخذ إلى الهاوية.

وقد صدق الوزير السابق بطرس حرب على المحضر. فيما دعا رئيس الحزب “الاشتراكي” وليد جنبلاط المعنيين إلى اتخاذ العبر، وقال إن ياسين جابر هو صوت مدو ينضم إلى الحريصين على المصلحة العامة، ويفضح مهزلة البواخر التركية التي هي أحد الأسباب الرئيسية للعجز والدين العام.

وعلى جبهة الدفاع، اكتفى وزير الطاقة سيزار ابي خليل بالتغريد قائلا: يا ليت الأصوات الوطنية لجأت إلى الوقائع والمحاضر، بدلا من الشائعات والقيل والقال، معلنا ان شركة “سيمنز” لم تشارك في أي مناقصة.

وأمام وقوع لبنان في هاوية ياسين جابر، وعودة التوتر العالي إلى أسلاكه الشائكة، وتحذيرات الأخطار المالية والاقتصادية الداهمة، ومن بين التفكك الحراري للحكومة وجمود التأليف، تخرج قناة “الجديد” عن المألوف السياسي، وتفتتح نشرتها الليلة من دورة برامجها، وفي احتفال بدأ على السجادة الحمراء في “كازينو لبنان”، حيث تنطلق شبكة البرامج التي تجمع نجوم الاعلام في لبنان.

و”الجديد”، وبخلاف سوداوية السياسة، فانها تشرق الليلة من خليج جونية، من كازينو البلد، لتكون صورة عن إعلام حر يحمل الوطن قضية، وأبناء هذا الوطن أولوية، ولهذا: أنت “الجديد”.

*****************