Beirut weather 27 ° C
تاريخ النشر September 20, 2018 12:13
A A A
المطران عطالله حنا: لا صفقات ما دام الفلسطينيون متمسكين بأرضهم

أشار مطران القدس عطالله حنا إلى ان “مدينة القدس مدينة لها قيمتها السامية مهما اعتدى عليها المعتدون، ستبقى مدينة القدس حاضنة المقدسات”، لافتاً في حديث لمحطة الـlbci إلى ان “مدينة القدس مستهدفة بكل تفاصيلها، أبناء القدس المسيحيون والمسلمون مستهدفون بكافة مفاصل حياتهم، يراد تهويد القدس وطمس معالمها وان تتحول إلى مدينة يهودية ويعتبرها المحتلون انها عاصمة لهم في حين ان القدس لها مكانة سامية في الديانات التوحيدية وهي حاضنة لأهم المقدسات المسيحية والاسلامية”.
وشدد على انه “لا يحق للاحتلال ان يغير من هوية القدس ويهمش الحضور الفلسطيني الاسلامي المسيحي في هذه المدينة”.
ولفت إلى ان “المسيحيين الفلسطينيين ليسوا من مخلفات اي حملات أتت من الغرب، هم أبناء فلسطين الاصليون جنبا إلى جنب مع اخوانهم المسلمين الذين نتشارك معهم الانتماء الفلسطيني”.
وأضاف: “من يتحمل المسؤولية المباشرة على ما يحدث في منطقة الشرق الاوسط بحق المسيحيين انما هي السياسات الاميركية الخاطئة وسياسات حلفائها في المنطقة”، لافتا إلى ان “الادارة الاميركية داعمة قوية للاحتلال الاسرائيلي في كل شيء وشريكة في الجرائم المرتكبة بحق شعبنا الفلسطيني وهي شريكة في المجازر والنكبات والكوارث التي تحصل في سوريا والعراق حتى اليوم”.
وأكد ان “المسيحيين الفلسطينيين الذي أبعدوا عن وطنهم متشبثون بفلسطين وانتمائهم إلى فلسطين مع وجود بعض الاستثناءات”، مشددا على ان “صفقة العصر لن تمر ونقرأ عنها فقط في وسائل الاعلام، لن تكون هناك صفقات ما دام الفلسطينيون متمسكين بأرضهم ونحن أصحاب القرار”.