Beirut weather 20.8 ° C
تاريخ النشر September 17, 2018 11:25
A A A
قداس احتفالي لـ”مرده” فنزويلا لراحة نفس روبير فرنجيه
_DSC1156_DSC1166_DSC1179_DSC1184_DSC1185_DSC1189_DSC1192_DSC1199_DSC1226_DSC1231_DSC1233_DSC1242_DSC1252_DSC1254_DSC1263_DSC1270_DSC1272_DSC1278_DSC1281_DSC1282_DSC1283_DSC1284_DSC1288_DSC1289_DSC1306_DSC1330_DSC1333_DSC1335_DSC1336_DSC1338_DSC1339front
<
>

أقامت هيئة مكتب “المرده” في فنزويلا قداسًا احتفاليًا لراحة نفس الأستاذ روبير فرنجيه في دير مار شربل كاراكاس.
ترأس القداس الأباتي أوغسطين صعب يعاونه الأب شربل فياض والأب يوسف جريج وشارك فيه جمع من أبناء الجالية اللبنانية في فنزويلا إضافة الى أعضاء هيئة مكتب المرده والمحازبين كما شارك ممثلون عن الحزب السوري القومي الاجتماعي، حركة أمل، حزب القوات اللبنانية . وحضر السفير السوري خليل البيطار وعقيلته، قنصل لبنان الفخري في مدينة بورتو اورداس كريم قبشي، رئيسة الجمعية النسائية اللبنانية الفنزولية جوليا المعرواي، رئيسة جمعية سيدات زغرتا إيزابل قبشي.

وقد ألقى الأباتي أوغسطين صعب كلمة من فحوى الرقيم البطريركي الذي أرسله البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لمناسبة جنازة الراحل وفيه عدّد مزاياه ومواقفه وما قدّمه للوطن والعائلة ولاسيما عندما كان الى جانب والده الرئيس الراحل سليمان فرنجيه وفي أثناء تولّيه قيادة المرده قبل تسليمه المشعل الى رئيس تيار المرده سليمان فرنجيه الذي حمل المسؤولية بروح القيادة والزعامة وبالصدق في القول والعمل مع الترفّع عن مشاعر الحقد والثأر كما أنه سُرّ بوصول نجل رئيس تيار المرده طوني الى الندوة البرلمانية سالكا في الخط العائلي السياسي والوطني السليم.
وألقى مسؤول مكتب المرده في فنزويلا السيد توفيق المصري كلمة في المناسبة أكّد فيها أن الاستاذ روبير فرنجيه “سيبقى حيًا في قلوبنا وعقولنا وفي وجدان كل من عرفه”. وبعدما عدّد ما أنجز الراحل على الصعد الاجتماعية والسياسية والفكرية خلص الى القول “إسترح بسلام فالذين ينتظرونك في السماء اشتاقوا اليك كثيرا، أخوك طوني وفيرا وجيهان وأهلك فوداعا على أمل اللقاء في يوم ما”.

بعد القداس تلقت هيئة مكتب “المرده” في فنزويلا التعازي في الباحة الخارجية للكنيسة ومن بعدها انتقل الجميع الى صالون الدير.