Beirut weather 18 ° C
تاريخ النشر September 11, 2018 20:33
A A A
الرئيس عون: استطعنا تحقيق الكثير من الإنجازات السياسية والأمنية

التقى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في حضور أعضاء الوفدين اللبناني والأوروبي، مفوضة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فديريكا موغوريني، وأجرى معها جولة أفق، تناولت التطورات الإقليمية والأحداث في المنطقة، والعلاقات بين لبنان والاتحاد الأوروبي.

خلال اللقاء، أكد الرئيس عون أن لبنان استطاع تحقيق الكثير من الإنجازات السياسية والأمنية. ويبقى موضوع النازحين السوريين، الذي يواجهه، والذي تسبب بتداعيات على الأصعدة السياسية والاقتصادية والمالية والاجتماعية والأمنية”، مشيرا إلى أن “عودة النازحين، أصبحت ضرورية بالنسبة إلى لبنان، لا سيما أن مجموعات منهم تغادره تدريجيا، إلى المناطق المستقرة في سوريا، وهناك مجموعات أخرى تستعد أيضا للمغادرة”.

وشدد على ضرورة المساعدة في تأمين عودة النازحين السوريين إلى بلادهم، مجددا التأكيد أنه لا يجوز انتظار الحل السياسي للازمة السورية، لبت موضوع عودة النازحين إلى المناطق الآمنة في بلادهم، لأن هذا الأمر يمكن أن يتأخر، لافتا إلى التجربتين القبرصية والفلسطينية في هذا السياق.

من جهتها، جددت موغوريني الترحيب بالرئيس عون في مقر البرلمان الأوروبي، منوهة بالتعاون القائم بين لبنان والاتحاد الأوروبي، الذي هو دائما على استعداد لمساعدة لبنان في مختلف المجالات.

كما تطرقت إلى المشاريع المشتركة التي يجري تنفيذها، والوضع في المنطقة، ولا سيما في سوريا، في ضوء التطورات، التي يشهدها عدد من المناطق السورية.

وأشارت إلى أن الاتحاد الأوروبي يتعاطى مع ملف عودة النازحين بروية، ريثما يتضح المشهد العسكري في سوريا”، معتبرة أن “هناك مناطق فيها، لا تزال في دائرة الخطر، نتيجة المواجهات التي تحصل هناك”.

وكشفت أن اجتماعا أوروبيا سيعقد على المستوى الوزاري، على هامش انعقاد الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، يخصص للبحث في مسألة عودة النازحين، متمنية على الرئيس عون أن يشارك لبنان في هذا المؤتمر، الذي ستحضره أيضا، دول معنية، سبق أن شاركت في اجتماعات بروكسل، بحيث يكون استكمالا لها.

(Visited 1 times, 1 visits today)