Beirut weather 26.27 ° C
تاريخ النشر September 8, 2018 08:01
A A A
هل يعدُّ القيء من أعراض التسنين؟
الكاتب: 24.ae

التسنين مرحلة طبيعية يمر بها جميع الأطفال، وهي تجربة مزعجة لهم، إلى جانب أن بعض أعراضها يثير قلق الآباء. من أعراض التسنين الشائعة فقدان الشهية، والبكاء والإحساس بالإنزعاج وعدم الراحة، وصعوبة النوم، واحمرار اللثة وانتفاخها.
وتناقص مناعة الطفل في مرحلة التسنين يزيد تعرضه لأمراض تسبب التقيؤ كما توجد أعراض لا يمر بها جميع الأطفال، لكن بعضها يصاحب عملية التسنين، وهي: انسداد الأنف، والسعال، والإسهال، وارتفاع الحرارة، والطفح الجلدي، وزيادة عدد مرات الإخراج، ورفض السوائل، والتقيؤ.
لماذا يحدث القيء؟
تقترح دراسات طبية تفسير القيء الذي يصاحب بعض حالات التسنين بأنه نتيجة تناقص “المناعة السلبية” التي يتمتع بها الطفل في بداية ولادته والتي تنتقل إليه من أمه أثناء تواجده في الرحم.
ونتيجة لذلك يتعرّض في هذه المرحلة إلى أمراض مثل البرد والتهاب الأذن والتهابات المعدة، وهي مشاكل تسبب التقيؤ وارتفاع الحرارة.
ولذلك، يجب ترطيب جسم الطفل باستمرار خلال مرحلة التسنين، وتقديم السوائل إليه باستمرار، واستئناف نظامه الغذائي بعد التقيؤ بـ 12 ساعة أو 24 ساعة على الأكثر. ولا يسبب القيء المصاحب للتسنين قلقاً، لكن إذا كان هناك ما يثير القلق، يجب مراجعة الطبيب.