Beirut weather 26.85 ° C
تاريخ النشر September 7, 2018 15:23
A A A
ما أسباب الطلاق بين بوريس جونسون وزوجته؟

أعلن وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون، وعقيلته مارينا ويلر، عن انفصالهما رسميا، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتد برس” اليوم الجمعة.

وجاء في بيان مشترك صدر عنهما في هذا الشأن: “قررنا قبل عدة أشهر، وبعد 25 سنة من حياتنا الزوجية، أن من مصلحتنا أن ننفصل. اتفقنا على الطلاق فيما بعد وهذه الإجراءات لا تزال مستمرة. بوصفنا صديقين، فإننا سنواصل تقديم الدعم لأطفالنا الأربعة”.

وتداولت وسائل إعلام بريطانية مؤخرا معلومات أشارت إلى أن خيانات جونسون المتكررة وعلاقاته الحميمة دفعت زوجته إلى الانفصال عنه.

كما أكدت ابنة جونسون لارا البالغة من العمر 25 عاما انفصال والديها بالقول: “والدتي لن تعيده أبدا”، مبينة أنها تعتبر والدها مدمنا على العلاقات الجنسية خارج نطاق الزواج.

وكانت علاقات جونسون مع الصحفية بترونيلا وايت، ومؤرخة الفن هيلين ماكنتاير في عامي 2004 و2010 قد عصفت بزواج وزير الخارجية البريطاني السابق.

كما اعترف جونسون عام 2004 بإقامة علاقة مع بترونيلا وايت، التي حملت منه وتخلصت من حملها بعملية إجهاض.

وعلى إثر هذه الفضيحة، قام مايكل هيوارد الذي شغل آنذاك منصب زعيم حزب المحافظين، بطرد جونسون من “حكومة الظل” لكذبه ونفيه المتكرر للعلاقة التي اتضح فيما بعد أنها استمرت 4 سنوات.

ووفقا لأشخاص مقربين لجونسون فإن هذا الطلاق سيؤثر تأثيرا سيئا على سمعته وحياته المهنية في السياسة، علما أن عقيلته كانت مستشارة وحليفة له خلال فترة طويلة، وهو لم يتخذ قرارات سياسية هامة دون التشاور معها.