Beirut weather 27.17 ° C
تاريخ النشر September 7, 2018 10:45
A A A
قمة ثلاثية حول سوريا.. هل تحدد مصير إدلب؟
الكاتب: وكالات

يعقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان قمة ثلاثية اليوم في طهران، ينتظر أن تبت بمصير مدينة إدلب وعمليات الجيش السوري لاسترجاعها.
وقال مصدر عسكري روسي لصحيفة ” كوميرسانت” الروسية، إن تفاصيل العملية العسكرية المتوقعة ضد الإرهابيين في محافظة إدلب يجب أن يتفق عليها رؤساء روسيا وتركيا وإيران خلال اجتماعهم في طهران اليوم.
وذكرت الصحيفة إنه كان ممكنا أن تبدأ العملية العسكرية في محافظة إدلب في تموز الماضي، ولكن تم تأجيلها بسبب معارضة تركيا التي لها نفوذ على قوى المعارضة السورية في محافظة إدلب وترى أنه من الضروري أن تستمر سيطرة المعارضة المسلحة على قسم كبير من محافظة إدلب.
ووعد الرئيس التركي أردوغان قبل أيام بتحقيق تقدم في موضوع إدلب خلال قمة طهران التي تجمع رؤساء روسيا وإيران وتركيا.
وذكرت الصحيفة أن وسائل الإعلام العربية تحدثت في تموز حول إمكانية موافقة روسيا وتركيا وإيران على خطة لتقرير مصير إدلب، مفادها أن تستعيد السلطات السورية السيطرة على أجزاء محددة من “إدلب الكبيرة”، بينما تظل تركيا والمعارضة المسلحة ترعيان الأجزاء الأخرى.
وعن معارضة الغرب للعملية العسكرية في إدلب قالت الصحيفة: “إذا اتفقت تركيا وروسيا وإيران على أن تركز العملية على “جبهة النصرة”، واتخذت موقفا واحدا فلن تجد الدول الغربية أمامها إلا غض النظر عن العملية العسكرية في إدلب”.