Beirut weather 21 ° C
تاريخ النشر September 7, 2018 05:19
A A A
بري يشدد على الاسراع بتشكيل الحكومة… والحريري يحضر المحكمة الدولية
الكاتب: الأنوار

لا تشي السخونة السياسية المسيطرة على الساحة الداخلية والمتجهة تصاعديا بإمكان احراز خرق الحدّ الادنى في جدار التصلب ازاء تشكيل الحكومة، لا بل ان الواقع المحيط به انتقل من حال المراوحة إلى التأزم والعودة إلى الوراء. ومع سفر عدد من الرؤساء والمسؤولين الى الخارج اعتبارا من مطلع الاسبوع يتوقع ان يدخل التأليف في سبات عميق، اذ ان الرئيس ميشال عون والوزير جبران باسيل يغادران مطلع الاسبوع الى بروكسيل في زيارة تستمر يومين يلبّي خلالها عون دعوة البرلمان الأوروبي لالقاء خطاب فيه ويلتقي عدداً من المسؤولين في الاتحاد الأوروبي ويناقش معهم ملفات في طليعتها ملف النازحين، كما يغادر الرئيس سعد الحريري الى لاهاي الاثنين المقبل لمتابعة جلسات المحاكمة في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اثر دخول مراحلها النهائية.
وفي انتظار حصول اي تواصل بين بعبدا وبيت الوسط يحرّك الجمود الحكومي، سجل تواصل بين الرئيس المكلف وعين التينة من خلال زيارة قام بها وزير المال علي حسن خليل الى بيت الوسط حيث استقبله الحريري في حضور الوزير غطاس خوري وتناول اللقاء عرض المستجدات والاتصالات الجارية لتشكيل الحكومة، غادر بعدها خليل من دون الادلاء بأي تصريح. كما التقى الحريري وزير التربية مروان حمادة، ووزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزاف عون ومدير عام الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم، ومدير عام امن الدولة اللواء انطوان صليبا.

من جهتها، أوضحت مصادر في قصر بعبدا أن الرئيس ميشال عون أعطى ملاحظات تتعلق بالصيغة الحكومية المؤلفة من حصص وحقائب فقط ولم يدخل بالأسماء ابدا بانتظار الاتفاق اولا على الصيغة. أما مصدر وزاري في القوات اللبنانية، فأكد ان أي بحث في وزارة دولة للقوات يعني العودة الى حقيبة سيادية للقوات من الحقائب المسيحية.
مواقف بري
في الموازاة، كانت جملة مواقف لرئيس مجلس النواب نبيه بري امام نقابة المحررين. فأشار الى ان الحكومة كان يجب ان تتشكل البارحة قبل اليوم واليوم قبل الغد لأن ظروف التمهل بالتشكيل ليست كما في الحكومات السابقة، فالوضع الاقتصادي خطير ولم اقصد بذلك الوضع النقدي. واضاف قلت للحريري اننا وحزب الله سنسهل التأليف ولا نريد الا حصّتنا رغم ان كتلة التنمية والتحرير هي ثالث اكبر كتلة في المجلس وأنا كنت أريد تأليف الحكومة قبل الفطر. وردا على سؤال عن التدخلات الخارجية، أجاب اعتدنا دائما أن نضع الحق على الطليان وأنا لم ألمس هذا الأمر. ولفت بري الى ان الوضع الامني هو العلامة الفارقة وما يحزن أكثر أن الامن عندنا هو أفضل من أي أمن حولنا ولا ينعكس إيجابا على الوضع الاقتصادي.
في الموازاة، أكد ان من حق رئيس الجمهورية توجيه رسالة الى مجلس النواب ورئيس المجلس عليه وفق الصيغة القائمة ان يقوم بالتدبير المناسب. واستقبل بري نائب رئيس مجلس النواب الصيني في زيارة بروتوكولية.
وفي السياق، اكدت مصادر حزب الله حسب وكالة الانباء المركزية اننا مع تشكيل حكومة اليوم قبل الغد، لاننا نريد ان يمشي البلد والدولة، على عكس ثلاثي المستقبل- القوات- الاشتراكي الذي بمطالبه وشروطه الحكومية بعيد كل البُعد عن ذلك، مشيرةً الى ان شكل الحكومة يرسم معالم المرحلة المقبلة رئاسياً اي ما بعد انتهاء عهد عون، جازمةً بانهم لن يحققوا في ما يريدون، لانهم خسروا الاكثرية النيابية، واذا كانوا يراهنون على تطورات خارجية، فنقول لهم ان ما قبل معركة ادلب الورقة الاخيرة لن يكون كما بعدها. ولم تستبعد ان يلجأ رئيس الجمهورية الى خيار حكومة الاكثرية لمواجهة مخطط المعطّلين والمُعرقلين، خصوصاً اذا بقي الرئيس المكلّف على النهج نفسه في تقديم الصيغ الحكومية كالتي قدّمها اخيراً. وقالت الرئيس الحريري لم يُقدّم شيئاً الى الرئيس عون، لانه لم يطرح تشكيلة حكومية مثالية. لا بل انها تُعقّد الامور اكثر بدليل انه اعطى ل القوات ما تريد وحفظ للاشتراكي مطلبه بالنسبة للوزراء الدروز الثلاثة.
في المقابل، سألت مصادر سياسية مسيحية الى اين يتجه التيار الوطني الحر في معركته التي يكاد لا يستثني منها احدا من المكونات اللبنانية، لا السنة ولا الدروز ولا الشيعة حركة امل ولا الاحزاب المسيحية، حتى ان بيان مجلس المطارنة بالامس شكل رسالة واضحة لهذا الفريق من خلال الدعوة لسحب نزاع الصلاحيات من التداول. واشارت الى ان الرئيس الحريري بعدما اودع الرئيس ميشال عون تشكيلته وسلمه الامانة، لن ينتظر ردا عليها او تطورا على موقف التيار الحر ليزور بعبدا مجددا، لانه ليس في وارد تعديل التشكيلة لجهة حصتي القوات والاشتراكي تحديدا والرهان على تراجعه ساقط حكما.

(Visited 1 times, 1 visits today)