Beirut weather 23.14 ° C
تاريخ النشر June 29, 2016 06:23
A A A
مسؤول اميركي : بعد منبج «الرقة»
الكاتب: الديار

اكد بريت مكجورك مبعوث الرئيس الأميركي الخاص في الحرب ضد «داعش» إن استكمال العملية العسكرية في منبج سيهيئ الظروف الملائمة للزحف إلى الرقة.

وأضاف مكجورك في جلسة للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي «عملية منبج.. إنها جارية حاليا وتشهد قتالا شرسا وبمجرد استكمالها فإن هذا سيهيئ الظروف للتقدم إلى الرقة».

وتواجه العملية العسكرية الهادفة إلى استعادة منبج مقاومة شديدة من قبل مسلحي تنظيم «داعش» الذين ينفذون من حين إلى آخر عمليات هجومية معاكسة ضد وحدات «قوات سوريا الديمقراطية» وفصائل «المجلس العسكري لمنبج».

في المقابل، اتجهت سفينة الإنزال الروسية «ساراتوف» التابعة لأسطول البحر الأسود الروسي مع شحنات على متنها نحو البحر المتوسط مرورا بمضيقي البسفور والدردنيل.

كما أفادت بذلك المواقع الالكترونية التركية التي نشرت صورا فوتوغرافية للسفينة الروسية وقت مرورها بمضيق البسفور.

وقالت المواقع إن سفينة «ساراتوف» التي انطلقت من ميناء نوفورلاوسيسك في البحر الأسود تتجه نحو ميناء طرطوس السوري وإلى مركز التأمين المادي والتقني الروسي. وأشارت المواقع أيضا إلى الحمولة الكبيرة للشحنات الموضوعة على سطح السفينة الروسية والمغطاة بشبكة التمويه.

كما اعلن السفير الروسي في دمشق ألكساندر كينشاك أن الجيش السوري خاض معارك دفاعية قرب حلب مدعوما بالطيران الروسي لصدّ محاولة «جبهة النصرة» لتطويقه.

وقال السفير الروسي: «نحن ندعم السوريين في هذه الحالة.. أي عند إجراء عمليات دفاعية، لأن هناك «جبهة النصرة» التي تحشد قواتها وتجلب المزيد من مسلحيها وعتادها». وذكر كينشاك أن القوات الجوية الروسية تحاول تدمير هذه الأهداف لإضعاف هجمات الإرهابيين المحتملة، وبشكل عام، المعارك قرب حلب عنيفة بما فيه الكفاية، ولكن بالنسبة للسوريين، فهي ذات طبيعة دفاعية.

وقال «الجيش السوري في حلب بحالة دفاع. ونحن نساعدهم في هذا، لأن على الجانب الآخر هناك محاولة لتغيير خط التماس، وتطويق الجيش السوري في حلب، وبالتالي تغيير ميزان القوى في شمال البلاد لصالحهم».