Beirut weather 26.86 ° C
تاريخ النشر August 28, 2018 06:34
A A A
توتنهام يسحق مانشستر يونايتد في عقر داره!
الكاتب: الجمهورية

تغلّب توتنهام على مانشستر يونايتد بنتيجة 3-0 على ملعب الخاسر في «أولد ترافورد»، ضمن المرحلة الثالثة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وضع توتنهام مُضيفه مانشستر يونايتد ومدرّبه البرتغالي جوزيه مورينيو في موقف حرج الآن بعدما أسقطه في عقر داره. وهي الخسارة الثانية ليونايتد في 3 مباريات (الأولى أمام برايتون 2-3)، علماً أنه كان قد فاز في المباراة الأولى بصعوبة على ليستر سيتي (2-1).
وافتتح هاري كاين التسجيل لتوتنهام برأسية بعد تمريرة من كيران تريبييه (50). وأضاف لوكاس مورا الهدف الثاني بعد دقيقتين فقط بعد تمريرة من كريستيان إريكسين.

وقتل مورا آمال رجال المدرّب مورينيو عندما سجّل الهدف الثالث لفريقه بعدما تلقى تمريرة من كاين (84).

في المقابل، أكد المدرّب جوزيه مورينيو في وقت سابق أنّ مصلحة ناديه مانشستر يونايتد هي أهم من مصلحته الخاصة. وقال مورينيو: «المشجّعون كانوا رائعين في المباراتين الأوّليين… ليس معي مباشرة، لكن مع الفريق، وهو الأمر الوحيد الذي يهم». وأضاف: «في مسيرتي لم أكن يوماً أنانياً وأفكر بنفسي، لقد كنت دائماً رجل النادي… هذا ما أنا عليه. أنا سعيد جداً عندما يقوم المشجّعون بتشجيع الفريق. ضد ليستر يمكن القول إنّ الأمر كان طبيعياً لأنّ الفريق كان يلعب بشكل جيّد ويفوز. لكنّ تشجيع الفريق ضد برايتون، يوم لم نلعب بشكل جيّد وخسرنا المباراة، هذا يمنحك شعوراً مذهلاً».

وفي سياق آخر، خرج روما بنقطة ثمينة أمام أتالانتا بعد تعادلهما بنتيجة 3-3، على ملعب الأولمبيكو في العاصمة الإيطالية، ضمن المرحلة الثانية من بطولة إيطاليا.
وافتتح صاحب الأرض التسجيل باكراً عن طريق خافيير باستوري (2). لكنّ أتالانتا انتفض بعدها وعادل النتيجة بواسطة تيموثي كاستانيه (19). وأضاف إيميليانو ريجوني الهدفين الثاني والثالث للضيوف (22 و38)، حيث بدا روما مُستسلماً أمام خصمه. إلّا أنه كشّر عن أنيابه في الشوط الثاني وقلص الفارق عن طريق أليساندرو فلورينزي (60)، ليُعادل بعدها كوستاس مانولاس النتيجة (82) ويُنقذ روما من السقوط.