Beirut weather 21 ° C
تاريخ النشر June 28, 2016 11:27
A A A
عن نجوى “المنقذة الثانية” في القاع
الكاتب: سعدى علّوه – السفير

تعتبر نجوى مخلوف، السيدة الخمسينية، المنقذة الثانية لبلدتها القاع بعد شادي مقلد ووالده طلال اللذين أفشلا مخططاً للإرهابيين لم تتضح معالمه بعد، ومعه أهدافه التي جُند لها أربعة انتحاريين أرغموا على تفجير أنفسهم في بقعة ضيقة فجر أمس الثلاثاء على أطراف القاع لجهة الحدود السورية.

بعد التفجير الانتحاري الثاني، كان قد وصل إلى المكان أكثر من خمسين شخصا من أهالي القاع. وقفت نجوى على مصطبة دارها المتصلة بالطريق الحدودية الرئيسية نحو سوريا، وعلى بعد عشرة أمتار فقط من التفجيرات الانتحارية الأربعة، وبدأت تصرخ بالحاضرين «ما تقربوا، ما تقربوا، ما حدا عارف شو ممكن يصير بعد». تقول نجوى، التي تحمد الله أن ابنها التحق بمركز عمله في بيروت قبل الانفجار بساعات «وإلا كان أكيد راح لا سمح الله»، إنها دفعت بكثيرين ايضاً لتمنعهم من العبور نحو التفجيرات.