Beirut weather 26.68 ° C
تاريخ النشر August 12, 2018 19:29
A A A
لهذه الأسباب عليك زيارة اهدن هذا الصيف
الكاتب: طوني فرنجيه-النهار
<
>

لم تعد اهدن “صحن كبة نية” أو “كاس عرق” في المطاعم والمقاهي المنتشرة من نبع مار سركيس الى الوادي المطل على قزحيا وقاديشا، فحسب بل هي تعدّت مفهوم الاكل التراثي والشعبي لتصبح بعد مجهود البلدية والهيئات والجمعيات غير الحكومية، مقصداً للسياحة الدينية والبيئية ولممارسة شتى الهوايات والرياضات بما فيها السباحة حيث الاحواض في المنتجعات والفنادق تغص يوميا بالرواد وتخال ان البحر انتقل الى ارتفاع 1500 متر وما فوق.

لا تنام اهدن صيفاً وشتاء، فالليل موصول بالنهار فرحاً وسمراً، ولا سيما في الميدان حيث “كاسة السحلب” ترويقة للساهرين قبل النوم ناهيك عن الحفلات الفنية والمهرجانات، وأبرزها مهرجان “اهدنيات الدولي” الذي يستمر لأكثر من شهر صيفاً.

السياحة الدينية

السياحة الدينية ناشطة جداً والحج الى مزار سيدة الحصن القائم على أعلى قمة في البلدة لا ينقطع الا عندما تحوّل ظروف الطقس ثلجاً وجليداً من دون الوصول الى المكان الذي منه يمكن للزوار المزودين بمناظير ان يروا قبرص وبيوتها وشوارعها عندما تكون الرؤية جيّدة، اما وقت الضباب فتشعر وكأنك في رحلة جوية فوق الغيوم.

دير مارت مورا

وليس مزار سيدة الحصن وحده هو المحجة الدينية في البلدة. فهناك دير مارت مورا مهد الرهبانيات اللبنانية المارونية كلها، وكذلك الأديار المنتشرة في البلدة التي تبرز عظمة وجمالاً نادرين خصوصاً وان كنيسة مار ماما الاثرية هي أول كنيسة مارونية في الشرق وان كنيسة مار جرجس الاثرية والمرممة حديثا تضم جثمان البطل الاهدني يوسف بك كرم الموضوع في تابوت زجاجي ليتمكن الزوار من رؤية الجثمان الذي لا يزال كما هو.

وفي باحتها الخارجية تمثال العلامة جبرايل الصهيوني الكرمي استاذ ملك فرنسا لويس الرابع عشر، ولا ننسى دير مار انطونيوس قزحيا ومطبعته الشهيرة لتي حفظت اللغة العربية ومنعت التتريك.

رياضة المشي

على الصعيد البيئي، تشكّل محمية حرش اهدن الطبيعية مقصداً لمحبّي المشي والتمتع بجمالات الطبيعة صيفاً وشتاءً. وتنظم لجنة المحمية باستمرار برامج رحلات متنوعة بالتعاون مع الجمعيات المحلية والخارجية، ويعد رواد المحمية بالآلاف سنويا من لبنان والخارج، اضافة الى الخبراء البيئيين والمهندسين الزراعيين والعلماء الذين يدرسون التنوع البيئي والبيولوجي في المحمية باستمرار.

وليست المحمية وحدها المتنفس البيئي في اهدن، فـ”جمعية الميدان” افتتحت سلسلة ممرات بين قمم اهدن بعدما نظفت أرضيتها وأجرت عليها الصيانة اللازمة لتكون ممرات جديدة لمحبي المشي ساعة يرغبون .

مغامرات

اما فريق “اهدن ادفنتشرز” فهو ينظم الرحلات والرياضات على اختلافها الى القرنة السوداء والجوار العالي حيث المخيمات الليلية والسهر المعلق بين الارض والسماء والهوايات على اختلافها .

وفي اهدن انطلاقة عمرانية سياحية تزداد سنة بعد اخرى فنادق ومنتجعات ومطاعم ومقاه تكتظ بالرواد يوميا من كل حدب وصوب.

البلدية وشرطتها يؤمنون حركة السير قدر المستطاع لكن في نهاية الاسبوع يلزمها أضفاف عدد عاصر الشرطة البلدية لتسهيل المرور ومنع الاختناق خصوصا في الميدان.

هي اهدن “عروس مصايف الشمال” او “جنة عدن على الارض “، كما سماها البطريرك السائر على درب القداسة الاهدني اسطفان الدويهي او “الفردوس الارضي” كما سماها الرئيس الراحل سليمان فرنجيه شرفونا عليها لتتعرفوا اليها والى طبيعتها الفريدة وكرم ضيافتها وحسن استقبالها للزوار.