Beirut weather 29 ° C
تاريخ النشر August 10, 2018 08:32
A A A
تودّد لإبنة الـ14 عاماً.. بدأ الأمر “على الخفيف” ثم!
الكاتب: المستقبل

من باب المواساة بسبب وفاة أحد أفراد عائلتها نتيجة المرض، راح الشاب م.ن. يتودّد إلى الفتاة القاصر ن.ش. مستغلاً وضعها النفسي الصعب والحزين.. ومن هذا الباب دخل م.ن. على القاصر بعد أن وثقت به وسّلمته مفتاح منزلها الوالدي ما أتاح له زيارتها وأحياناً مع “أصدقاء” له.
تردُّد الشاب إلى المنزل كان يتمّ بغياب أفراد العائلة، ووجدت القاصر في وقوفه إلى جانبها راحة نفسية و”جسدية”، حيث، وبعد زيارات متكررة لها في المنزل وهي وحيدة، سلّمته نفسها.
بقيت العلاقة بين الشاب والقاصر على هذه الحال لمدة شهرين تقريباً، فكان يزورها لممارسة الجنس معها “على الخفيف”، إلى أن أقدم لاحقاً على اغتصابها وفضّ بكارتها.
دبّ الخوف في نفس القاصر على ما أصبحت عليه، وكتمت سرّها في قلبها وهي بعدُ لم تتجاوز سن الرابعة عشرة من عمرها، ما دفع بالشاب إلى الإمعان في استغلالها بعد تهديدها بصور التقطها لها وهي عارية وأثناء ارتداء ملابسها بعد العملية الجنسية، إذا لم تخضع له ساعة يشاء”.