Beirut weather 26.04 ° C
تاريخ النشر August 6, 2018 16:43
A A A
ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم؟

عملية تغذية المولود بحليب الأم هي عملية فطرية مشتركة بين الاٍنسان وباقي الحيوانات وتستمر هذه العملية من الولادة وحتى الفطام.
الرضاعة الطبيعية هي أفضل طريقة لتغذية الطفل منذ ولادته بكل ما تحمله الكلمة من معنى. وتوصي منظمة الصحة العالمية بالرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الرضيع، مع مواصلتها بقدر الإمكان.
اكدت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) على اهمية دعم اتباع أسلوب الرضاعة الطبيعية.و قالت المنظمة في بيان على موقعها الإلكتروني إن من شأن إرضاع الرضع طبيعيا خلال العامين الأولين من أعمارهم أن ينقذ سنويا حياة أكثر من 820 ألف طفل دون سن الخامسة.
وقال البيان إن الرضاعة الطبيعية مسألة حيوية لصحة الطفل مدى حياته، كما أنها تخفض تكاليف الرعاية بالنسبة إلى المرافق الصحية والأسر والحكومات.
وأضافت أن إرضاع المولود طبيعيا خلال الساعة الأولى من ولادته يحميه من العدوى ويضمن بقاءه على قيد الحياة، وإرضاعه طبيعيا بصورة جزئية فحسب أو عدم إرضاعه طبيعيا على الإطلاق يجعله أكثر عرضة للوفاة جراء الإصابة بالإسهال وأنواع أخرى من العدوى.

لماذا تعد الرضاعة الطبيعية هي الأفضل؟
يكمن السر في حليب الأم الذي يحتوي على مزيج خاص من الأجسام المضادة والمواد الغذائية التي تزود الطفل بالفوائد الصحية. وما يجعل حليب الأم فريداً بنوعه هو تغيّر مكوناته كي يتناسب مع احتياجات الطفل في كل مرحلة.

يتكون حليب الأم أساسا من :
87.5 % من الماء
7 % من السكريات
4 % من الدهنيات
1 % من البروتين
0.5 % من المغذيات الدقيقة (أملاح، فيتامينات…)

يتغير حليب الأم على حسب حاجيات الرضيع و يحتوي حليب على مكونات لا تختلف باختلاف المناطق عبر العالم لكن يبقى هناك تأثير لنمط الحياة ونوع الغذاء.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل
تجنب الرضاعة الطبيعية للأطفال كل من داء الربو، الأكزيما التأبتية، الاٍصابة بحساسية الأنف، الحساسية من بروتينات حليب الأبقار.
قدمت الجمعية الألمانية لأمراض الحساسية والجمعية الألمانية لأمراض الطفل نتائج أبحاثهما حتى عام 2016. تدل الدراسات على أن الرضاعة الطبيعية مفيدة للطفل. وتنصح الدراسات بأن الرضاعة من الأم لا بد وأن تكون خلال الأربعة أشهر الأولى من عمر الوليد على الأقل ، حيث أن ذلك يقلل من حدوث حساسية للطفل أثناء عمره . كما ينصح الأطباء أن بداية إعطاء الطفل غذاء عاديا يجب أن يتواصل مع الإرضاع وليس أن يكون بعد فطم الطفل . تلك النصائح تقلل من احتمال إصابة الطفل بالحساسية خلال عمره ؛ وتشير الدراسات إلى أن هذا النظام يقلل من احتمال إصابة الطفل بالداء الزلاقي (حساسية القمح) .

الرضاعة الطبيعية تخفض نسبة الأصابة بالسرطان عند الأطفال والبالغين الذين تغذو على حليب الأم وتساعد في نمو جيد للفك وتفادي النمو غير العادي للأسنان.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم
تساعد الأم على خسارة الوزن
تحفّز على إفراز هرمون البرولاكتين الذي يجعل الأم تشعر بالراحة والاسترخاء
تلعب دوراً بتخفيض خطر إصابة الأم بالسرطان

أهمية تغذية الأم اثناء الرضاعة
التغذية الجيدة ضرورية جداً للأم المرضعة فجسم الأم يحتاج للدعم من خلال تناول وجبات صحية مختلفة.
وفيما يلي إرشادات رئيسية للتغذية الصحية أثناء الرضاعة:
نوّعي من وجباتك بحيث تتناولين أصنافاً مختلفة من الطعام؛ كالخبز و الحبوب بأنواعها والفواكه والخضار، بالإضافة إلى الحليب ومشتقاته واللحوم والبقوليات.
اشربي كمّيات كبيرة من الماء لتعويض السوائل التي تخسرينها أثناء الرضاعة.
قلّلي من شرب الكافيين لأن هذا المنبه يمكن أن ينتقل إلى طفلك أثناء الإرضاع، والتزمي بكوب أو كوبين من القهوة أو الشاي يومياً.

حاولي أن تحدّي من استهلاك الأطعمة التي تحوي نسباً عالية من الدهون والسكر، واختاري الأطعمة الصحية كالجوز وزيت الزيتون والافوكادو باعتدال، وعوّضي عن تناول السكّر بتناول الفواكه الطازجة أو عصير الفواكه أو بصحن من اللبن قليل الدسم مع رشّة من رقائق فطور الحبوب الكاملة والفواكه المقطّعة الطازجة.

إن الرضاعة الطبيعية تنقذ حياة الرضيع، إذ تساعد فوائدها الصحية في الحفاظ على صحته في الأيام الأولى من ولادته، وتمتد إلى حد بعيد من مرحلة البلوغ و تفيد الدراسات ان إرضاع الطفل طبيعيا من عدمها هي مسألة حياة أو موت بالنسبة له، وعامل محدد لما إذا كان سينمو ليبلغ كامل قدراته أو لا؟ اذا لا تفوتي على نفسك فوائد الرضاعة الطبيعية حرصاً على مصلحتك ومصلحة صغيرك.ِ