Beirut weather 8.44 ° C
تاريخ النشر April 1, 2016 03:22
A A A
«النبي شيت» – «السلام» زغرتا
الكاتب: علي مصطفى - السفير

الأسبوع الـ16 للدوري اللبناني.. «الصفاء» لتعزيز صدارته و«العهد» لتثبيت وصافته.
*

يستأنف الدوري اللبناني بكرة القدم بعد توقف فرضته المباراتان اللتان لعبهما المنتخب في التصفيات الآسيوية المزدوجة فتقام اليوم وغداً والأحد مباريات الأسبوع الـ16.
وتبرز مباراة «الصفاء» و«الراسينغ» الى الواجهة ولا بد للاول أن يستذكر البداية الجيدة عندما فاز (3 ـ 1) في الأسبوع الأول وفرض هيمنته على الصدارة منذ ذلك الوقت، وباتت مهمته اليوم أصعب لأنه مطالَب بالفوز في كل مباراة على حدة، وكأنها في الكأس لأن أي انزلاقة قد تفتح عيون المتربّصين به لإطاحته عن سدة الصدارة، بينما كل خطوة ينجزها بنجاح تعطيه الأفضلية، وهذا ما يحتم عليه الظهور بحلة البطل سواء في هذه المباراة أم في غيرها، خصوصاً أنه يملك تشكيلة ربما تكون الأفضل على الصعيد المحلي، ومن أبرز الأسماء فيها محمد حيدر وأحمد جلول ومحمد طحان وعلاء البابا وعمر الكردي وقاسم ليلا، بينما يدرك «الراسينغ» مدى صعوبة مهمته دون أن يعني هذا استحالتها، لأنه يضم لاعبين ناشطين وفي مقدمهم سيرج سعيد وعدنان ملحم ومحمود كجك وطارق حلوم وعلي حمية، إنما يتطلب جهداً أكبر من لاعبيه الرومانيين لاستدراك الوضع الصعب للفريق.

«طرابلس» * «العهد»
ويتطلع «العهد» لمزيد من تفعيل الأداء، بعد نجاحه على جبهتي الدوري وآسيا، وبات بوضع أفضل يمكنه من الاستمرار في المنافسة على اللقب وتضييق الخناق على الصفاء، ولديه من الإمكانات ما يخوله لتغيير المعادلة سواء على الصعيد المحلي بوجود عباس عطوي وأحمد زريق وحسين زين وحسن شعيتو وحسين دقيق وهيثم فاعور أم على صعيد الأجانب بعد تألق السنغالي محمود درامي والتونسي يوسف المويهبي، بينما لا يزال «طرابلس» يمر بأزمة أفقدته الكثير من وهجه ووضعته في مأزق بعدما كان واحداً من أفضل الفرق أداء، لأنه يأتي في المركز السابع، وهذه مسؤولية المدرب نزار محروس لترشيد الأداء، لأنه يضم مجموعة جيدة أبرز لاعبيها عبدالله طالب وأبوبكر المل ووليد فتوح وأحمد مغربي إضافة الى الغانيين مايكل هيليغبي وعبدالعزيز يوسف.
وكان «العهد» فاز 2 ـ 1 ذهاباً.

«النجمة» * «الشباب» الغازية
ينظر «النجمة» الى مباراته أمام «الشباب» الغازية على أنها فرصة لتثبيت وجوده في المركز الثالث للبقاء في أتون المنافسة على اللقب، ريثما تحين المواجهات الكبرى الحاسمة، إنما على لاعبيه ألا يغالوا في سهولة مهمتهم، بعد الفوز الصعب بهدف في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع في الذهاب، علماً أنه في وضع فني مريح بفضل جاهزية تشكيلته بعد عودة خالد تكه جي للتمارين، إلى جانب عباس عطوي ومحمد شمص ومحمد قاسم ومحمد حمود ما يعزّز قوته في خط الوسط وتأمين المساندة لمحمود سبليني في الهجوم، بينما يأمل فؤاد ليلا بما يملك من خبرة في الدوري، أن يحقق نتيجة ترضي طموحه.

«الأنصار» * «الاجتماعي»
قد تكون هذه المباراة الأقوى والأكثر إثارة بعدما اكتسبت أهميتها من مباراة الذهاب التي انتهت 2 ـ 2، ونظراً لكونها تضم أفضل العناصر الأجنبية سواء في الاجتماعي بوجود الثنائي الغاني نيكولاس كوفي وديفيد أوبوكو أم في «الأنصار» الذي يضم البرازيلي باولو ماتوس والسنغالي سي شيخ والأرجنتيني لوكاس غالان، إلا أن الأنصار يمتاز بعناصره المحلية التي تتماشى مع العناصر الأجنبية وقدرتها على حسم المواجهة، بفضل ربيع عطايا ومحمد عطوي ومحمود الزغبي وحمزة عبود ومعتز الجنيدي، اضافة الى عماد غدار وعباس عوض، بينما يعتمد «الاجتماعي» على تألق الغانيين نيكولاس كوفي وديفيد ابوكو.

«النبي شيت» * «السلام» زغرتا
تبرز هذه المباراة في معطياتها الفنية التي تميّز الفريقين، وإن كان «النبي شيت» الأفضل، خصوصاً بعد فوزه اللافت 2 ـ 1، في زغرتا أم في وضعه في الترتيب، حيث يأتي في المركز السادس وهو بمنأى عن أي خطر، ويعوّل مدربه محمد الدقة على تشكيلة متجانسة فيها الكثير من الخبرة والدراية، خصوصاً بوجود علي الأتات وخالد صالح وعيسى يعقوبو وعلي بزي وحسين العوطة، بينما يستند مدرب السلام أنس مخلوف على أدائه الراقي أمام الأنصار في الأسبوع الأخير على الرغم من خسارته (2 ـ 1)، على ملعب بيروت البلدي، ولديه أكثر من عنصر فاعل في الخطة الهجومية لعل أبرزهم أدمون شحادة والأوروغويانيان راؤل ليموس في الهجوم وهيبراني منيرفينيو والأوغندي ريتشارد كاساغا في الدفاع.

«الحكمة» * «الساحل»
تبدو كل المعطيات متاحة أمام «الساحل» لحسم المباراة دون عناء كبير بالنظر الى الفوز الكبير 6 ـ 2 ذهاباً وإن كانت على ملعب بلدية برج حمود الذي يأمل الحكمة أن يشكل عاملاً إيجابياً للخروج بنتيجة إيجابية أقلها التعادل، لكن مهمته لن تكون سهلة أمام ضيفه القادم لنهم الأهداف بفضل قوته الهجومية التي إن أخفق فيها النيجيري موسى كبيرو يتألّق الواعد حسن كوراني والبرازيلي إيغور دي سوزا أو حسن دنش ووسيم عبدالهادي وخلفهم دانيال أودافين، في حين أن «الحكمة» يعتمد على خبرة محمد قصاص وحسين طحان وزكريا شرارة وقاسم محمود ووليد شحادة.

برنامج المباريات
÷ اليوم:
ـ «النبي شيت» * «السلام» زغرتا (3.30 ـ النبي شيت).
÷ غدا:
ـ «الصفاء» * «الراسينغ» (3.30 ـ صيدا ).
ـ «الحكمة» * «شباب الساحل» (3.30 ـ برج حمود).
ـ «الأنصار» * «الاجتماعي» (3.30 ـ بيروت البلدي).
÷ الأحد:
ـ «النجمة» * «الشباب» الغازية (3.30 ـ بلدية طرابلس).
ـ «طرابلس» * «العهد» (3.30 ـ برج حمود).